إيران: لن نغير مبادئنا في التفاوض بشأن الاتفاق النووي


أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، أن إيران لن تغيّر مبادئها في التفاوض بشأن الشق الفني من الاتفاق النووي، وأن أي عملية تفاوضية لن تشتمل على أي ضرر للمشروع النووي لبلاده.
وأضاف صالحي أن الدائرة الثانوية لمفاعل "آراك"، الذي يعمل بالمياه الثقيلة، أصبحت جاهزة الآن، موضحاً أن دائرة المفاعل الأساسي التي تحتوي قلبه لا تزال قيد الإنشاء.
كان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قد أعلن أن إيران تدرس حالياً الخطوة التالية بشأن خفض التزاماتها في الاتفاق النووي، بينما استبعد حدوث مفاوضات مع أميركا بوساطة يابانية.
يذكر أن انتهاكات إيران للاتفاق النووي، المبرم عام 2015 مع مجموعة الـ5+1 والتي انسحب منه واشنطن العام الماضي، شملت تجاوز الحد الأقصى المسموح به من اليورانيوم المخصب واستئناف التخصيب في منشأة فوردو، التي أخفتها إيران عن المفتشين النوويين التابعين للأمم المتحدة حتى كشف عنها في 2009، وتشغيل أجهزة طرد مركزي من الجيل الجديد التي يحرّمها الاتفاق.