سمو الأمير: إعلان الرياض هو الطريق لمستقبلنا


قال سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إن "إعلان الرياض هو الطريق لمستقبلنا" معربا سموه على أمله أن تكون الاجتماعات المقبلة خير من الاجتماعات السابقة.
جاء ذلك في كلمة لسموه رعاه الله في الجلسة الختامية للدورة ال40 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت اليوم الثلاثاء في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.
وتوجه سموه حفظه الله بالشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة على هذا الاعلان وعلى رعاية هذا اللقاء.
بدوره قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود في كلمة مماثلة بختام الجلسة "الحمد لله نحن نتعاون على البر والتقوى ويدنا واحدة في كل وقت والحمد لله وبنفس الوقت اجتماعاتنا هذه تثبت موقفنا وتجعلنا دائما متعاونين ومتحدين مع بعضنا".