بدء أعمال المؤتمر الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر.. بمشاركة الكويت


انطلقت في جنيف اليوم الاثنين أعمال المؤتمر الدولي ال33 للجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي تستمر حتى 12 ديسمبر الجاري بمشاركة جمعية الهلال الاحمر الكويتي.
وقال المدير العام لجمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الافتتاح "ان دول العالم تسعى بكل السبل الى توفير الأمن والاستقرار والسلامة العامة للدول ولمواطنيها وهي تتطلع الى اعداد استراتيجية شاملة للحد من مخاطر الكوارث والأزمات والطوارئ وتستند الى رؤية واضحة لتحقيق البيئة الآمنة والمستقرة والمزدهرة لشعوبها".
وأضاف "ان المؤتمر يطرح مشروع قرار بشأن دمج القانون الدولي الانساني في القوانين الوطنية ويطرح خارطة طريق لتعزيز تنفيذه".
واوضح "ان المؤتمر سيناقش التحديات العالمية الخمسة المبينة في استراتيجية العقد 2030 حصيلة للمخاطر القائمة والمخاطر الناشئة" مشيرا الى ان "تغير المناخ يمثل خطرا كبيرا تواجهه البشرية وهو يؤثر بالفعل في كل جانب من جوانب عملنا تقريبا بما في ذلك الصحة والمأوى وأنماط العيش وتخفيف مخاطر الكوارث".
وذكر "ان المؤتمر سيناقش ايضا الأزمات والكوارث والصحة والهجرة والهوية والقيم والقوة والاحتواء" مشيرا الى اننا سنعمل مع شركائنا لضمان حصول الناس على الرعاية الكاملة.
وبين الساير انه "يتعين علينا ان نواصل تعزيز نهجنا في مجال إدارة شؤون المتطوعين بما في ذلك إيجاد سبل لتسهيل مشاركتهم وزيادة فعالية التدريب وتقديم الدعم والاعتراف بهم وحمايتهم في عملهم كي يشعر المتطوعون بالتقدير ويفهموا أثرهم الإيجابي الهائل في مجتمعاتهم الخاصة وفي العالم أيضا".
في الوقت ذاته اكد اهمية تنمية قاعدة المتطوعين والمحافظة عليها لضمان قدرتنا على مواصلة توفير الخدمات الأساسية لمن يعانون من ضعف الحال.
ودعا الساير الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الى ضرورة إعادة تصورها للنشاط التطوعي في السنوات القادمة والعمل المدني على المدى البعيد خلال القرن ال21 باستحداث شبكة من العاملين في المجال الإنساني من أجل خير العالم تكون أوسع وأكثر فعالية بكثير.
وقال "ان جميع الجمعيات الوطنية ال190 تؤدي دورا موحدا وفقا للاتفاقيات والمبادئ المشتركة الأمر الذي أعطى دفعة كبيرة للوصول إلى تنسيق كامل في مجابهة الكوارث وتعزيز العمل الإنساني".
واعرب الساير عن الأمل في ان يتكلل المؤتمر بالنجاح وان تسهم القرارات الناتجة في تعزيز العمل الانساني وأن تتضافر الجهود لخدمة العمل الإنساني في كل مكان.
ويشارك في الاجتماع الى جانب الساير الامين العام في جمعية الهلال الاحمر الكويتي مها البرجس.