الكويت تستضيف بطولة العالم لكرة الماء للشباب.. الخميس المقبل


اعلن رئيس الاتحادين الكويتي والاسيوي للسباحة الشيخ خالد البدر الصباح اليوم الاثنين اكتمال الاستعدادات لاستضافة بطولة العالم لكرة الماء للشباب (تحت 20 سنة) من 12الى 20 ديسمبر الجاري بالمجمع الاولمبي للسباحة في نادي النصر بمشاركة 20 منتخبا.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده الشيخ خالد بحضور رئيس الاتحاد الدولي للسباحة (الفينا) الدكتور خوليو ماخليوني من الاوروغواي وعدد من مسؤولي الاتحاد الدولي المشرف على البطولة ونائب مدير عام الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضية التنافسية الدكتور صقر الملا وعدد من رعاة البطولة.
وقال الشيخ خالد الصباح والذي يرأس اللجنة المنظمة للبطولة ان تنظيم الكويت لهذا الحدث العالمي الكبير من شأنه تطوير رياضة كرة الماء الكويتية حيث سيتم العمل على تجهيز المنشآت الرياضية كما سيكسب الكوادر الكويتبة الشابة خبرات مهمة في التنظيم وادارة البطولات.
وثمن دعم سمو الامير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح للرياضة الكويتية ما مكنهم من استضافة البطولة بدعم من هيئة الرياضة مقدما شكره الجزيل لراعي البطولة رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم وكذلك لمسؤولي الاتحاد الدولي للعبة على ثقتهم بالاتحاد الكويتي لتنظيم البطولة.
من جانبه قال رئيس الاتحاد الدولي للسباحة ماخليوني ان المنشأة التي ستقام عليها البطولة مميزة وتضاهي نظيرتها التي تستضيف الدورات الاولمبية وبطولات العالم للكبار منوها بعمل اللجنة المنظمة الكويتية والتي لبت كل متطلبات الاتحاد الدولي للاستضافة وكافة الامور اللوجستية من فنادق ومواصلات واعاشة وغيرها.
واكد ماخليوني ان هذه البطولة هي الاهم في اجندة الاتحاد حتى موعد الدورة الاولمبية المقبلة ( طوكيو 2020) منوها بدور نائبه الاول الكويتي حسين المسلم في اقامة البطولة في الكويت اذ يسعى الاتحاد لنشر هذه اللعبة في كل قارات العالم.
بدوره اكد الدكتور صقر الملا ان دعم هيئة الرياضة لاستضافة هذا المحفل الرياضي العالمي الكبير يأتي تنفيذا لرؤيتها في احتضان البلاد لاكبر المحافل العالمية في ظل توفر الامكانيات البشرية والمنشآت العالمية في البلاد التي من شأنها انجاح اي تظاهرة رياضية كبرى.
وقال الملا ان هدف الهيئة يتمثل في بناء جيل من الكوادر الادارية والفنية القادرة على تنظيم الملتقيات الرياضية الكبرى مشيدا بجهود الاتحاد الكويتي للسباحة على عملهم المميز للاعداد للبطولة و للاتحاد الدولي على موافقته على استضافة الكويت لهذا الحدث الرياضي المهم.
وذكر ان الهيئة تتعاون مع جميع الاتحادات والاندية الشاملة والمتخصصة لدعم مسيرة التطوير للرياضة الكويتية لتحقيق النجاح رياضيا على مستوى النتائج والانجازات و كذلك بوضع الرياضة الكويتية على خريطة العالم باستضافة البطولات الكبرى لاهم الالعاب الرياضية.
من جهته قال النائب الاول للاتحاد الدولي للسباحة الكويتي حسين المسلم ان ثمرة استضافة الدول للبطولات تتمثل بصناعة جيل شاب قادر على التنظيم والاداراة في المجال الرياضي اضافة لاستفادة الشباب الرياضي من المنشآت الرياضية التي يتم تجهيزها للبطولات الكبرى عقب انتهاء البطولة.
واكد ان الاتحاد الدولي وفر عددا كبيرا من الحكام في المسبح والفيديو والفنيين لادارة المباريات اذ سيشهد اليوم الواحد اقامة من 8 الى 10 مباريات مشيدا بالمتطوعين الكويتين الذين يعملون بجد منذ فترة للتجهيز لاقامة هذا الحدث العالمي الكبير.
من جانبه ابدى المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة الروماني كورنيل ماركوليسكو رضا الاتحاد عن التجهيزات الفنية والتنظيمية للبطولة والتي تعد من الافضل على مستوى العالم متوقعا ان تحفل منافسات البطولة بمستويات قوية في ظل مشاركة اميز المنتخبات العالم.
واوضح ان نظام البطولة يقضي بتأهل اصحاب المركزين الاول والثاني من كل مجموعة الى دور الثمانية على ان تلعب باقي الفرق في ادوار لتحديد المراكز وفقا لنتائجها في الدور الاول.
بدوره قال الرئيس التنفيذي للعلاقات العامة في شركة زين للاتصالات وليد الخشتي ان رعاية زين للبطولة تأتي ايمانا منها بالدور الحيوي للقطاع الخاص في تنمية قطاعي الشباب والرياضة من باب المسؤولية الاجتماعية مشيرا الى ان الشركة ستوفر نظام الجيل الخامس لخدمة العاملين والصحفيين في البطولة.
من جهته قال ممثل البنك الاهلي الكويتي احد رعاة البطولة فوزي الثنيان ان البنك حريص على تقديم الدعم لهذا المحفل الكبير الذي يجمع 20 دولة في العالم على ارض الكويت للمساهمة بانجاحه في ظل المجهودات الكبيرة التي يقوم الاتحاد الكويتي للعبة متمنيا ان تنجح البطولة على كافة المستويات.
يذكر ان المنتخبات المشاركة في البطولة هي صربيا واليابان وجنوب افريقيا وكرواتيا والصين والتي ستلعب في المجموعة الاولى فيما تلعب في المجموعة الثانية منتخبات روسيا وكندا واسبانيا وهنغاريا ومصر.
وتلعب الكويت المستضيفة ضمن المجموعة الثالثة بجانب منتخبات الولايات المتحدة الأمريكية وايطاليا وايران ومونتينيغرو بينما تضم المجموعة الرابعة كل من البرازيل و اوزباكستان واليونان واستراليا ونيوزيلندا.