«الكويتية الصينية» تختتم دورتها السادسة: مواصلة العمل لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين


اختتمت في الكويت اليوم الخميس اعمال الدورة السادسة من اجتماعات اللجنة (الكويتية - الصينية) المشتركة بتأكيد على ضرورة مواصلة العمل لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية بين البلدين.
وقال الوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية في وزارة المالية الكويتية نبيل العبد الجليل في بيان صادر عن (الوزارة) ان الاجتماعات شهد مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات ذات الاهتمام المشترك لاسيما الشؤون الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والمالية والتنموية.
واوضح العبدالجليل ان الاجتماعات تطرقت الى بحث سبل الدفع بآليات التعاون المشترك بما يسهم في تحقيق مصلحة البلدين وتدعيم الشراكة الاستراتيجية لاسيما أن الصين "تحتل المرتبة الأولى كأكبر شريك تجاري للبلاد في 2018 وذلك ببلوغ القيمة الاجمالية للتجارة الثنائية نحو 7ر18 مليار دولار امريكي".
بدوره قال سفير الكويت لدى الصين سميح حيات في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الاجتماعات ركزت على وضع اقتراحات بشأن تنظيم كل ما يتعلق بالمشاريع المشتركة بين الجانبين وسبل زيادة التبادل التجاري بين البلدين وليصبح مناخ الاقتصاد الكويتي جاذبا للاستثمار الاجنبي.
حضر الاجتماعات نائب وزير التجارة الصيني تشان كه مينغ وسفير الصين لدى البلاد لي مينغ قانغ وعدد من مسؤولي وممثلي الوزارات المختصة والهيئات والمؤسسات المعنية في الكويت.
استمرت اعمال اللجنة يومين بمشاركة 21 جهة حكومية واستهدفت متابعة نتائج وتوصيات زيارة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى الصين في يوليو 2018.