بمقر ديوانية "شعراء النبط" بـ"صبحان"

الشيخ صباح فهد الناصر: بدء التسجيل بمهرجان «الموروث الشعبي»


اعلن نائب المشرف العام للمورث الشعبي الكويتي ورئيس المسابقات الشيخ صباح فهد الناصر الصباح عن بدء التسجيل في مسابقة الموروث الشعبي وقال الشيخ صباح الناصر في تصريح صحافي : في البداية نحمد العلي القدير على سلامة صاحب السمو أمير البلاد المفدى و آن سلامته اثلجت صدور الكويتيين و المقيمين في هذا البلد واضاف ان المورث الشعبي سينطلق هذا العام بما اكتسبناه وتعلمناه من قائد الانسانية والذي لا طلما حرص سموه على الموروث الشعبي لما يعزز القيم الاجتماعية في الكويت ، وإبراز التراث الكويتي الأصيل من جوانب تاريخية متعددة مستمدة من كويت الماضي والحاضر . 
وأوضح أن بدء التسجيل في مسابقة الموروث الشعبي سيكون في مقر ديوانية شعراء النبط بمنطقة صبحان اعتبارا من العاشر من شهر نوفمبر الجاري ويستمر حتى يوم الخامس والعشرين من الشهر نفسه بدءا من الساعة الرابعة وحتى الساعة الثامنة مساء، على أن تفتح القرية ابوابها لاستقبال الزوار من اوحتى حيث سيكون المهرجان حافلا بالعديد من الأنشطة والفعاليات واكد ان الموسم التراني الجديد سيكون موسم جميل هذا العام و بتنظيم افضل من كل عام حيث سيشهد فعاليات عدة وبرامج وجوائز ، مشيرا إلى أن عملية تطوير منشآت اعتبارا من العاشر من شهر نوفمبر الجاري ويستمر حتى يوم الخامس والعشرين من الشهر نفسه بدءا من الساعة الرابعة وحتى الساعة الثامنة مساء، على أن تفتح القرية ابوابها لاستقبال الزوار من 19 / 11 / 3 وحتى حيث سيكون المهرجان حافلا بالعديد من الأنشطة والفعاليات واكد ان الموسم التراثي الجديد سيكون موسم جميل هذا العام و بتنظيم افضل من كل عام حيث سيشهد فعاليات عدة وبرامج وجوائز ، مشيرا إلى أن عملية تطوير منشآت القرية مستمرة ، إضافة إلى التجهيزات القائمة لتظهر القرية بحلة جديدة لتكون المتنفس التراثي والترفيهي الجميل كالمعتاد أمام المواطنين والمقيمين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ومشاركتهم في المتاحف التراثية والمسابقات والحرف القديمة واشار انه تم تشكيل لجان التحكيم في كافة منافسات المهرجان والفعاليات ( مزاين الابل بمختلف انواعها ( جمل وفردي ) ، مسابقة هجيج الابل ، مسابقة القدرة والتحمل للخيول ، مسابقات الاغنام بانواعها ، ومسابقات الصقور بانواعها ) بالاضافة الى الأنشطة والفعاليات التراثية والمسابقات والتي تشمل كافة فعاليات الموروث الشعبي الخليجي من خلال اجنحة دول مجلس التعاون والجهات الرسمية والشعبية المشاركة وقد خصصنا لها جوائز قيمة تشجيعا وحفظا لتراث الآباء والأجداد.