«7» معلومات تساعدك لفهم نفسية الرجل


هل صحيح أن الرجل أناني؟ وهل صحيح أن الرجل لا يعبر عن مشاعر الحب؟ وهل صحيح أن الرجل لا تعجبه المرأة القوية؟ وهل صحيح أن الرجل يحب أن يعتزل لوحده؟ كل هذه الأسئلة تم طرحها من مجموعة من النساء وكان جوابي عليها كالتالي، إن الرجل في بداية حياته الزوجية تعجبه المرأة الجميلة ويحرص عليها، لكن إذا كبر بالسن قد تلفت نظره المرأة الجميلة، ولكن تلفت نظره أكثر المرأة المتحدثة، لأنه صار بعمر يحب الحديث ويستمتع به وخاصة بعدما أسس لحياته وأمن مستقبل أسرته من الناحية المادية.
فالرجل في بداية زواجه يحتاج المرأة لكي يتعاون معها في تأسيس البيت وإنجاب الأطفال وإدارة الحياة، وإذا تجاوز سن الأربعين أو الخمسين وبدت تظهر عنده بعد الأمراض مثل الكوليسترول أو الضغط أو آلام بالظهر، فإنه يشعر باحتياجه للمرأة أكثر لأنه يكون بحاجة لدعم عاطفي وحنان أمومي. 
والرجل إذا كان ناجحا ومتميزا وحقق انجازات في الحياة أو في عمله، وكان سعيدا بهذه الإنجاز فيفكر في تضحياته الكبيرة التي قدمها لأسرته ويبدأ عنده التفكير بمكافأة نفسه، وفي هذه النقطة يختلف الرجال، فبعض الرجال يكافئون أنفسهم بالسفر، وبعضهم بالابتعاد والراحة، وبعضهم بالارتباط من امراة أخرى خاصة إذا كان عنده معاناة مع زوجته، وبعضهم يشتري الأشياء الغالية والتي كانت في خاطره منذ زمن. 
أما بخصوص المرأة القوية هل هي تعجب الرجل أم لا؟ ففي الغالب أنها لا تعجبه، لأنه يرى نفسه هو مصدر القوة فلهذا يفضل المرأة المطيعة ذات الأنوثة العالية، أما المرأة القوية فإنه يعتقد بأنها تنافسه في إدارة الحياة وتجعله مهمشا عند أطفاله وتلغي قراراته، كما أن الرجال في الغالب لا يفكرون بالارتباط بالمرأة ذات المنصب الرفيع، فالرجل عادة عنده نفس قصير في تغير الطرف الآخر فإذا لم يعجبه سلوك في زوجته مثل ارتفاع الصوت أو العناد أو كثرة الشك، فإنه يبذل الجهد لتغيير السلوك وإذا شعر أنها لا تتجاوب معه فإنه إما يصبر على سلوكها المزعج أو يكثر من الابتعاد عنها والعزلة أو يفكر بامرأة أخرى تحقق له الراحة التي يرجوها، هكذا يفكر الرجال أما بخصوص مسألة عزلة الرجل، فإنه يحب أن يعتزل للتركيز في هدفه أو مشروعه أو للراحة والتأمل وخاصة إذا تجاوز سن الأربعين ومن لم يعرف هذه الصفة في الرجل يتهمه بالأنانية، بينما هو ليس أنانيا وإنما يريد أن يركز في هدف أو مشروعه الخاص وقد يقصر في حقوق أسرته بسبب قوة تركيزه لنجاح فكرته، كما أن الرجل يحب أن يفكر بطريقة الأرقام فعندما يرغب بشراء شيء يفكر هل يستحق المبلغ الذي يصرفه عليه أم لا، وكم العمر الاستهلاكي للشيء الذي سيشتريه، ولهذا الرجل غالبا لا يفكر بشراء الوردة للمرأة بسبب أنه يرى أن سعرها أكثر من قيمتها ولأن عمرها قليل، ولكنه قد يشتري سيارة غالية لزوجته من غير تردد بينما يتردد في شراء الوردة، وبالمقابل نلاحظ أن الرجل يتناقض مع نفسه في هذا الموضوع، فتجده مثلا يدخن السيجارة أو الشيشة وهو 
يعلم أن القيمة التي يدفعها أكثر من فائدتها، ولكنه يستجيب لشهوته على حساب كسر قواعد تفكيره المالي.
أما بخصوص الحب فقد يكون الرجل محبا لزوجته أكثر من حبها له، ولكنه لا يظهر هذا الحب من خلال الكلام والمشاعر العاطفية فتظن المراة بأنه لا يحبها، فبعض الرجال يحسنون التعبير بالكلام وبعضهم يحسن التعبير بالعمل وبعضهم يجمع بين الاثنين وهؤلاء نادرون في العالم، فطالما أنه يعيش معها في بيت واحد ويشارك في تحمل مسؤولية الأسرة ويشارك في النفقة فهذا يعني أنه يحبها، فهذه بعض أسرار نفسيه الرجال لفهمها ولكن أكثر النساء لا يفسرون هذه التصرفات بطريقة صحيحة إما لعدم فهم نفسية الرجل وطريقة تفكيره أو لأنهم يظنون أن الرجل يتصرف مثل المرأة.