15 قتيلاً و30 جريحاً بانفجار سيارة مفخخة في تل أبيض السورية

هذا المحتوى من : د ب أ

أفاد مصدر طبي بسقوط 15 قتيلاً أغلبهم أطفال وأكثر من 30 جريحاً جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي في سوريا اليوم السبت.
وقال مصدر طبي في مدينة تل أبيض: "قتل 15 شخصاً أغلبهم أطفال وأصيب أكثر من 30 في انفجار سيارة مفخخة أمام محطة محروقات الغانم وسط مدينة تل ابيض بعد ظهر اليوم".
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه: "أغلب الجرحى في حالة حرجة تم نقلهم الى المستشفيات التركية نظراً لعدم قدرة مستشفى تل أبيض على تقديم العلاج لهم".
وأكد المصدر أن "السيارة المفخخة محملة بكمية كبيرة من المتفجرات أدت إلى دمار كبير واحتراق عدد كبير من المحال التجارية والسيارات".
واتهم قائد في الجيش الوطني السوري المعارض "قوات سورية الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردي بالوقوف وراء عملية التفجير"، مشيراً إلى أن الهدف منها هو قتل المدنيين وليس استهداف نقطة عسكرية.
وقال القائد: "نبحث حالياً في مدينة تل أبيض وباقي المنطقة عن السيارات المفخخة التي فخخها عناصر وحدات الحماية الكردية قبل انسحابهم من تل أبيض".
وطالب القائد الجيش التركي بـ "تزويد الجيش الوطني بأجهزة كشف المتفجرات، وقد تمكنا من رصد سيارة مفخخة يوم أمس، وتم استهدافها وتفجيرها قرب قرية شريعان 10 كم جنوب مدينة تل أبيض".
وشهدت مدينة تل أبيض، يوم الإثنين الماضي انفجار سيارة مفخخة قرب أحد المخابز، كما انفجرت عدة سيارات في ريف الرقة الشمالي الذي أصبح تحت سيطرة الجيش الوطني والجيش التركي، ويعتبر هذا الانفجار هو التفجير الخامس خلال أسبوع، حيث انفجرت 3 سيارات مفخخة ودراجة نارية في سلوك وتل أبيض وحمام التركمان وعين العروس خلفت أربعة قتلى وأكثر من 25 جريحاً.
وسيطر الجيش التركي والجيش الوطني السوري على مناطق ريف الرقة الشمالي بعد إطلاق عملية نبع السلام في التاسع من الشهر الجاري بعد معارك مع عناصر قوات سورية الديمقراطية.