عون يدعو لتشكيل حكومة "كفاءة وخبرة" ويتعهد بدولة "المواطنة"


دعا الرئيس اللبناني ميشال عون الخميس إلى تشكيل حكومة جديدة من وزراء ذات "كفاءة وخبرة" مع دخول الحراك الشعبي غير المسبوق في البلاد أسبوعه الثالث مع إصرار المتظاهرين على حكومة من المستقلين وأصحاب الخبرات خارج الأحزاب التقليدية.

وقال عون في كلمة متلفزة في الذكرى الثالثة لتوليه منصب الرئاسة "يجب أن يتم اختيار الوزراء والوزيرات وفق الكفاءة والخبرة وليس وفق الولاءات السياسية واسترضاء الزعامات"، مضيفاً أن "لبنان عند مفترق خطير خصوصاً من الناحية الاقتصادية وهو بأمس الحاجة إلى حكومة منسجمة قادرة على الانتاج لا تعرقلها الصراعات السياسية والمناكفات ومدعومة من شعبها".

واعتبر الرئيس اللبناني أن المتظاهرين قد تمكنوا من إيصال صوتهم المنادي بمكافحة الفساد وإقامة دولة مدنية حديثة تنتفي فيها الطائفية والمحاصصة.

وتعهد عون ببذل كل الجهود لإقامة الدولة المدنية العصرية والتخلص من براثن الطائفية.

وقال:"يبقى إيماني بضرورة الانتقال من النظام الطائفي السائد إلى الدولة المدنية العصرية حيث الانتماء الأول هو للوطن وليس لزعماء الطوائف".

كما تعهد بالمضي قدما لإقرار قانون موحد للأحوال الشخصية

واعتبر عون أن لبنان "في خضم أزمة مفصلية لكن الخروج منها ليس بالمستحيل".