اكتشاف كبير للغاز في موريتانيا

هذا المحتوى من : رويترز

قالت كوزموس إنرجي للتنقيب عن النفط والغاز الاثنين إنها حققت أحد أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي في السنوات الأخيرة في المياه قبالة ساحل موريتانيا، أين ترى إمكانية استخراج خمسين تريليون قدم مكعبة من الغاز.
وفي ضوء الاكتشاف بالبئر أوكرا-1، قالت كوزموس إنها قررت مد الجدول الزمني لبيع جزء من حصتها في المنطقة للعام المقبل.
وقال الرئيس التنفيذي لكوزموس آندرو إنجليس في بيان: "يقدم أوكرا-1، الذي نعتقد أنه أضخم اكتشاف للهيدروكربونات في المياه العميقة في العالم حتى الآن هذا العام، مزيداً من الأدلة على الجودة العالمية لحوض غاز موريتانيا".
والمنطقة قبالة موريتانيا، وجارتها السنغال في غرب أفريقيا، من أكثر الأحواض التي تحظى باهتمام في العالم للتنقيب عن الغاز، وجذبت استثمارات من شركات مثل وودسايد إنرجي الأسترالية، وبي.بي.
وكمية الغاز التي من المحتمل أن تحويها المنطقة تعادل حوالي 8.9 مليار برميل من المكافئ النفطي، ما قد يجعلها إحدى أكبر اكتشاف للنفط والغاز في العالم منذ اكتشاف إيني الإيطالية حقل ظهُر للغاز الذي يحوي 30 تريليون قدم مكعبة قبالة مصر في 2015.