البرلمان الجزائري: الانتخابات الرئاسية فرصة لعهد ديمقراطي جديد


قال رئيس البرلمان الجزائري سليمان شنين اليوم الاربعاء ان الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون فرصة ل"عهد ديمقراطي جديد" مضيفا ان الاستحقاق الرئاسي سيعكس ارادة شعبية.
واضاف شنين في جلسة للبرلمان الجزائري ان "الرئاسيات سيكون لها دور اساسي في ترقية الاستقرار وفتح عهد جديد من الديمقراطية التي يكون فيها المواطن مصدرا لكل مشروعية سياسية وفاعلا صانعا لكل الخيارات الاستراتيجية".
واوضح ان "البلاد بحاجة في هذا الوقت الى كل رجالها والعمل معا من اجل المساهمة في اخراج البلاد من الازمة السياسية التي تشهدها منذ ابريل الماضي".
ودعا شنين "الجزائريين المقيمين في الخارج إلى التجند من اجل تفويت الفرصة على المتربصين بالبلاد من خلال المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في ال12 من ديسمبر المقبل".
وكانت حكومة رئيس الوزراء نور الدين بدوي قد بدأت التحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة في الوقت الذي عبر فيه الحراك الشعبي عن رفضه لها وضرورة إلغائها بحجة التشكيك في نزاهتها وشفافيتها.