انطلاق أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للامم المتحدة


 انطلقت اعمال الدورة ال74 للجمعية العامة للامم المتحدة اليوم الثلاثاء بمشاركة رؤساء دول وحكومات العالم.
وحضر الافتتاح ممثل حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له.
وقال الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس في كلمة له في الجلسة الافتتاحية ان "الشروع في الحوار السياسي في السودان وعملية السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى يعطينا أملا متجددا كما ان خطوة طال انتظارها إلى الأمام قد اتخذت للتو على المسار السياسي للخروج من المأساة في سوريا وتماشيا مع قرار مجلس الأمن 2254".
واضاف غوتيريس ان الصراعات مستمرة على نطاق العالم إضافة إلى انتشار الإرهاب وخطر حدوث سباق تسلح جديد فالتدخلات الخارجية التي كثيرا ما تنتهك قرارات مجلس الأمن تجعل عمليات السلام "أكثر صعوبة".
وذكر انه لا تزال هناك حالات كثيرة دون حل من اليمن إلى ليبيا إلى أفغانستان وما وراءها لافتا الى ان سلسلة من الإجراءات الأحادية تهدد بنسف حل الدولتين بين إسرائيل وفلسطين.
واكد ارتفاع التوترات في جنوب آسيا حيث يلزم معالجة الخلافات من خلال الحوار قائلا "قبل كل شيء نواجه إمكانية مثيرة للجزع لنشوب صراع مسلح في الخليج لا يستطيع العالم تحمل عواقبه فالهجوم الأخير على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية غير مقبول على الإطلاق".
واعرب عن امله في مستقبل يمكن فيه لجميع بلدان المنطقة أن تعيش في حالة من الاحترام والتعاون المتبادلين دون تدخل في شؤون بعضها البعض وأن يظل من الممكن الحفاظ على عملية التقدم المحرز في مجال عدم الانتشار النووي التي تمثلها خطة العمل الشاملة المشتركة.
ودعا الى تعزيز هيكل الامم المتحدة لمكافحة الإرهاب حيث تم تحديد استراتيجيات جديدة للتصدي للتطرف العنيف ومعالجة الأسباب الجذرية مع احترام حقوق الإنسان.
وأضاف ان الحالة في شبه الجزيرة الكورية لاتزال غير مؤكدة مؤيدا الجهود الرامية إلى عقد مؤتمر قمة جديد بين رئيس الولايات المتحدة وزعيم كوريا الشمالية.
واكد ان قمة أهداف التنمية المستدامة اليوم والحوار بشان تمويلها يعدان فرصة لزيادة الطموح من خلال الاستفادة من وعد التكنولوجيا والابتكار على النحو الذي أوصى به الفريق رفيع المستوى المعني بالتعاون الرقمي.