ليفربول يدفع مليون إسترليني لسيتي بسبب "قرصنة"

هذا المحتوى من : أ ف ب

أفادت تقارير صحافية إنجليزية اليوم السبت، أن نادي ليفربول دفع تسوية مالية بقيمة مليون جنيه إسترليني (1,25 مليون دولار أمريكي) لمنافسه مانشستر سيتي قبل أعوام، بعدما شكا الأخير من تعرضه لقرصنة معلوماتية طالت برنامجاً للبحث عن المواهب.
وأوردت صحيفة ذا تايمز أن الاتفاق السري أبرم في سبتمبر (أيلول) 2013، بعدما لجأ سيتي إلى خبراء في تكنولوجيا المعلومات والقرصنة، لتبيان ما إذا كان قد تعرض لاختراق معلوماتي من قبل النادي الأحمر.
وتبيّن لهؤلاء الخبراء أن أفراداً مرتبطين بليفربول تمكنوا من الدخول مراراً إلى حساب نادي سيتي على برنامج "سكاوت 7" الإلكتروني الذي يتضمن قاعدة معلومات ضخمة عن أكثر من 500 ألف لاعب في العالم، إضافة إلى أشرطة مصورة لأدائهم، وهو مخصص لمساعدة الأندية في البحث عن المواهب وتحديد اللاعبين الذين ترغب في التعاقد معهم.
وبحسب تايمز، لم تكن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز في كرة القدم، على علم بالتسوية التي تم التوصل إليها بين الطرفين، وأشارت الصحيفة إلى أن ليفربول قام أيضاً بدفع قيمة التسوية، من دون أن يقر النادي أو أي من الأفراد الذين كانوا موضع اتهام من قبل سيتي، بذنبهم.
من جهته، اكتفى متحدث باسم ليفربول بالقول لصحيفة ليفربول إيكو المحلية، إن النادي "لا يدلي بأي تعليق على مزاعم مرتبطة باتفاقات قانونية يكون أو لا يكون قد أبرمها مع أي نادٍ، منظمة، أو فرد".