إيران: سياسة العقوبات الأميركية «فاشلة».. ولن تجدي نفعاً


قللت إيران اليوم من أهمية العقوبات الامريكية الأخيرة ضدها واصفة إياها بأنها "ليست جديدة وانما نفس العقوبات القديمة لكن تم التعبير عنها بشكل مختلف".
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان "ينبغي على الامريكيين أن يقبلوا أن سياسة العقوبات المفروضة ضد إيران هي سياسة فاشلة ولن تجدي نفعا".
وأضاف ان طهران "وجدت طريقها منذ فرض أولى العقوبات والتي كانت من أصعب العقوبات في نوعها وستواصل النمو والتطور بالاعتماد على قدراتها المحلية وتعاونها مع الدول الصديقة".
ولفت الى "فشل" سياسة الحظر الامريكية ضد بلاده قائلا إن "هناك العديد من الدول التي تريد الاستفادة من السوق الإيرانية والفرص الاقتصادية لبناء علاقات جيدة مع ايران".
من جهة أخرى اشار موسوي الى انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قائلا "لقد تصرفت الإدارة الامريكية بضرر بلادها عندما أوقفت التزاماتها بموجب الاتفاق النووي وانتهاكه حيث حرمت شركاتها من مليارات الدولار في العقود المبرمة مع طهران خاصة المتعلقة بصناعة الطيران المدني".
واضاف "نحن أبقينا باب التعامل مفتوحا والكرة الآن في ملعب امريكا وعليهم أن يعترفوا بخطئهم في انتهاك الاتفاق النووي وأن يوفوا بالتزاماتهم وفي تلك الحالة بإمكانهم التعاون معنا في الأطر المنصوصة في الاتفاق النووي".
ووقعت ايران في عام 2015 الاتفاق النووي مع مجموعة (5 + 1) التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الى جانب المانيا بيد ان ترامب اعلن في مايو 2018 الانسحاب من الاتفاق وفرض عقوبات على طهران استهدفت قطاعات المصارف والطاقة والمعادن.
وأعلن الرئيس الأمريكي أمس الجمعة حزمة جديدة من العقوبات ضد ايران استهدفت البنك المركزي والصندوق الوطني للتنمية بالإضافة الى شركة اعتماد تجارة (بارس).
وأكد ترامب فرض "اقسى عقوبات على الاطلاق على أي دولة" بعدما قررت واشنطن معاقبة تعزيز العقوبات على النظام المصرفي الإيراني فيما توعدت وزارة الخزانة الامريكية باستمرار حملة "الضغوط القصوى" على ايران لحملها على تغيير سلوكها في المنطقة.