تونس: 6 مرشحين يطعنون على نتائج الانتخابات


 تقدم ستة مرشحين للانتخابات الرئاسية التونسية بطعون على نتائج الجولة الأولى من الانتخابات، بحسب بيان رسمي.
والمرشحون الستة الذين طعنوا في نتائج الانتخابات: عبد الكريم الزبيدي، ويوسف الشاهد، وسيف مخلوف، وناجي الجلول، وسليم الرياحي، وحاتم بولبيار. 
وخسر هؤلاء المرشحون  في الجولة الأولى الانتخابات الرئاسية، التي جرت الأحد الماضي، وقدموا الطعون إلى المحكمة الإدارية في تونس، التي قالت إنها تقلت الطعون من المرشحين جميعا في ساعات مساء الخميس.
والخميس هو أخر يوم من ثلاثة أيام أتاحتها السلطات أمام المشاركين في الانتخابات لتقديم الطعون في النتائج، على أن يجري البت في هذه الطعون بعد ثلاثة أيام أخرى بعد حصولها عليه.
وتعهدت المحكمة بالنظر في هذه الطعون، "وفق الإجراءات والصيغ والآجال المنصوص عليها طبقا للقانون الانتخابي".
وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أعلنت، الثلاثاء، نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي لم يحصل فيها أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة، لذا قررت عقد جولة ثانية.
وتأهل إلى الدورة الثانية في الانتخابات، المرشح المستقل والأكاديمي قيس سعيّد، الذي نال 18.4 بالمئة من الأصوات فيما حصل رجل الأعمال، القابع في السجن حاليا نبيل القروي، على 15.58 بالمئة.
ومن المقرر أن تجرى الجولة الثانية في الانتخابات الرئاسية التونسية في 29 سبتمبر الجاري.