الجبير: هجوم «أرامكو» استهداف لإمدادات الطاقة العالمية


 
                                                                                                                                                                                                        أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، مساء الخميس، أن استهداف بقيق وخريص بأسلحة إيرانية ليس اعتداءً على المملكة فقط بل يعتبر اعتداء على العالم من خلال استهداف إمدادات الطاقة للأسواق الدولية.
وأضاف الجبير في تغريدات على تويتر أن هذا الاعتداء الآثم يعتبر امتداداً لسياسات إيران التخريبية والعدوانية، وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته ويتخذ موقفاً صارماً تجاه سلوكيات إيران الإجرامية.
وأردف الجبير قائلا إن التهاون مع إيران سيشجعها لارتكاب المزيد من الأعمال التخريبية والعدائية، وستكون لذلك آثار تمتد على الأمن والسلم الدوليين وليس فقط على المنطقة.
وكانت وزارة الدفاع السعودية، أعلنت الأربعاء، أن الهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو في السعودية جاءت من الشمال، بدعم من إيران.
وعرضت الوزارة صوراً لبقايا صواريخ استهدفت معملي أرامكو في بقيق وهجرة خريص. وقالت الوزارة إن "لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب في المنطقة عبر وكلائها".
كما أعلن البنتاغون بدوره أن إيران مسؤولة بشكل أو بآخر عن الهجوم. وقال مساعد وزير الدفاع الأميركي، جوناثان هوفمان، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن، الخميس، إن "إيران مسؤولة بشكل أو بآخر عن الهجمات على منشآت أرامكو". وأضاف أن ""هناك تعاوناً مع السعودية لتحديد مكان إطلاق الصواريخ التي هاجمت أرامكو".