الأنصاري: «الشدادية» نقلة نوعية في مسيرة التعليم الجامعي في البلاد


قال مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري ان مدينة صباح السالم الجامعية في منطقة الشدادية تعد نقلة نوعية في مسيرة التعليم الجامعي في البلاد.
وأشاد الانصاري في كلمة له خلال الجولة التفقدية لسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم الخميس للحرم الجامعي الجديد في الشدادية بجهود ودعم القيادة السياسية المتواصل لإنجاز مدينة صباح السالم الجامعية.
وتقدم بالشكر والعرفان إلى القيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه داعيا الله العلي القدير أن يتمم على سموه موفور الصحة والعافية والعمر المديد.
وأكد حرص جامعة الكويت على أن يكون الحرم الجامعي الجديد على مستوى عمراني وتكنولوجي متميز وغير مسبوق يعكس مكانة هذه المؤسسة التعليمية العريقة التي مارست دورها منذ الستينيات كمنارة للعلم والمعرفة.
وبين أن مباني الكليات تعد بمثابة تحف معمارية تم تصميمها بأحدث المفاهيم المعمارية والمواصفات العالمية ومزودة بأحدث التقنيات والإمكانيات الحديثة لتكون بيئة تعليمية إيجابية حاضنة للابداع والابتكار.
ومن جهته قدم مدير البرنامج الانشائي الدكتور قتيبة رزوقي عرضا مرئيا شرح خلاله المرحلة الحالية والمستقبلية لمدينة صباح السالم الجامعية إضافة الى خطة التشغيل مع عرض خريطة الموقع.
وأكد رزوقي مدى جاهزية المدينة الجامعية موقعيا من مباني الكليات والبنية التحتية والخدمات الموقعية المختلفة مقدما نبذة عن مشروع الحرم الجامعي ومكوناته الأساسية.
وأعرب رزوقي عن الشكر لجميع الزملاء والزميلات في البرنامج الإنشائي والكليات الجامعية والأمانة العامة والإدارات ومراكز العمل المختلفة على جهودهم التي ساهمت في انطلاق وتشغيل المدينة الجامعية.
واشاد بجهود فريق إنجاز التطوعي لتعاونهم الإيجابي ولجهودهم المتميزة في عملية انتقال الكليات والإعداد والتجهيز لبدء الدراسة بها والتأكد من جهوزية مرافقها ومحتويات مبانيها لاستقبال الطلبة للعام الدراسي الجديد.