"الإطفاء" تطلق مشروعها التوعوي "الكويت أمان" لتقليل أضرار حوادث الحريق


أعلنت الإدارة العامة للإطفاء الكويتية اليوم السبت إطلاق مشروعها التوعوي (الكويت أمان) الهادف إلى حث المواطنين والمقيمين على تركيب جهاز كاشف الدخان في المنازل واقتناء مطفأة وبطانية الحريق لدورها في التقليل من الأضرار الناجمة عن حوادث الحريق.
وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام ب(الاطفاء) في بيان صحفي أن المشروع يتضمن رول وفلاشات لتوعوية المواطنين والمقيمين وبث رسائل توعوية خاصة بقائدي المركبات بالتعاون مع الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية.
وأضافت أن مشروعها سيستمر بشكل دائم دشن في مراكز خدمة المواطن التابعة لوزارة الداخلية والإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر والإدارة العامة للمرور والهيئة العامة للمعلومات المدنية والمستشفى الأميري.
وأفادت بأنها في صدد عمل مسح شامل على جميع الجهات الحكومية والخاصة ذات الكثافة بعدد المراجعين وتنظيم محاضرات للموظفين والعمل على الربط بين الإطفاء والجهات المعنية ذات الصلة لترسيخ ثقافة توعوية وجعلها أولوية تهدف للحفاظ على الأرواح والممتلكات.