«الناقلات»: لدينا خطط لمعالجة تلف أسطوانة الغاز الناتج عن سوء الاستخدام


أكدت شركة ناقلات النفط الكويتية إعدادها خططا طويلة وقصيرة المدى لمعالجة تلف اسطوانات الغاز الناتج عن سوء الاستخدام مشيرة إلى أن العدد الاجمالي للاسطوانات المتداولة في السوق المحلي يتراوح بين 5ر2 و3 ملايين.
وأوضحت (الناقلات) في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت أن سوء استخدام الإسطوانات في السوق المحلي يشكل تكاليف إضافية تتكبدها الدولة لافتة في الوقت نفسه الى إمكانية تلافي هذه التكاليف إذا أحسن استخدامها مع تعاون كل الجهات المعنية والمستهلكين.
وشددت على ضرورة تعاون المستهلكين في القطاعين التجاري والخاص من أجل الحفاظ على إسطوانات الغاز مبينة في الوقت نفسه أن ما نسبته نحو 90 في المئة من سوء الاستخدام الذي يؤدي إلى تلف الإسطوانات وتراكم الأوساخ مصدره القطاع التجاري.
وأوضحت أن من حالات سوء الاستخدام اعتماد بعض المطاعم والمطابخ المركزية على الإسطوانات المدعومة المخصصة للاستهلاك المنزلي (12 كيلوغراما) بدلا من استخدام المخصصة للقطاع التجاري إلى جانب عدم التزامهم بإجراءات الأمن والسلامة على هذا الصعيد.
وأضافت ان من مظاهر سوء الاستخدام ايضا المناولة السيئة (دحرجة الإسطوانة) ورميها من مكان مرتفع ووضعها في حوض ماء والعبث بصمام الإسطوانات (وضع أجسام صلبة) مع استخدام منتجات تجارية غير مضمونة فضلا عن محاولة إزالة الغطاء التجاري بآلة حادة مما يسبب تلفا أو قطع مطاط منع تسرب الغاز إلى جانب استخدام الإسطوانات في وضعية مقلوبة ورمي مخلفات وزيوت الطبخ على الإسطوانة.
وأشارت إلى أن عدد الإسطوانات التالفة خلال عام 2018 بلغ 14500 في حين أن الإسطوانات التالفة في عام 2019 بلغت 25000 حتى تاريخه مما يؤكد الزيادة في حجم سوء الاستخدام والتي تقدر ب10500 اسطوانة تالفة إضافية خلال أقل من عام.
ودعت الشركة الجهات الحكومية ذات الصلة إلى مساندتها في الحفاظ على إسطوانات الغاز وسلامتها وذلك من خلال إصدار بعض القرارات الخاصة بتنظيم عملية الاستخدام الامثل للاسطوانة.
واكدت أن عمر الإسطوانة يمكن أن يمتد لأربع وعشرين عاما إذا احسن استخدامها لكنه في الكويت يقل عن ست سنوات أو سنة واحدة أحيانا بسبب سوء الاستخدام مشيرة الى ان سعر إسطوانة الغاز المنزلية هو الأفضل على مستوى العالم.
واضافت أن عدد احتياجات السوق المحلي من الإسطوانات المعبأة يبلغ 16 مليون اسطوانة سنويا بمتوسط توزيع يومي يزيد على 50 الفا مشيرة إلى أن متوسط الزيادة السنوية للاستهلاك يقارب 3 في المئة.
وأفادت بأن عدد الإسطوانات الجديدة التي يتم إدخالها للسوق المحلي بشكل سنوي يبلغ 80 ألف اسطوانة فيما يبلغ عدد الاسطوانات المؤمنة من قبل المستهلكين 77 الفا سنويا في حين أن عدد الاسطوانات التي يعاد تأهيلها سنويا يبلغ أكثر من 102 ألف.
وأكدت الشركة ان العاملين فيها لا يألون جهدا في توفير إسطوانات الغاز لتأمين الطلب المحلي من دون انقطاع تحت أي ظرف مع الالتزام بمعايير الأمن والسلامة والجودة العالمية.