«بريق» يختتم دورته التدريبية الأولى بتكريم 350 معلماً


اختتم برنامج بريق للتفكير الايجابي والرفاهية النفسية المتكاملة الدورة التدريبية الأولى بتكريم 350 معلما.
   وأشاد الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري بوزارة التربية فهد الغيص في بيان صحفي اليوم السبت ببرنامج بريق مثمنا جهود جميع القائمين عليه وعلى رأسهم رئيسة المجلس التنفيذي للبرنامج الشيخة انتصار سالم العلي.
   وأكد أن البرنامج الذي انطلقت دورته الاولى الاثنين الماضي بالتعاون مع وزارة التربية متميز ومتكامل ويلقى اهتمام الوزارة وقيادييها وتم اعتماده ضمن خطة الحكومة بالتعاون مع الوزارة مثمنا جهود الجهاز الإداري والفني الذي قام بإعداد هذا المشروع الذي يهدف إلى تدريب وتطوير المعلمين والمعلمات في التعليم العام.
   من جانبه أكد رئيس اللجنة التعليمية بمجلس الأمة الدكتور عودة الرويعي في كلمة له في حفل الختام أهمية تطوير العنصر البشري الذي يعد الاستثمار الحقيقي.
   وأعرب عن أمله بانتشار اشعاع (بريق) لينير الطرق نحو مستقبل أفضل مؤكدا أهمية أن يتم الموازنة بين هذا المشروع ومشاريع أخرى من شأنها تعزيز التنمية البشرية التي تتماشى مع رؤية الدولة ورؤية المنطقة عموما.
   واشار الى انه من الممكن ان يتبني المجلس هذا المشروع ويقوم بتنظيم ورش عمل وحلقات نقاشية وتعزيزه من خلال توسيع الحوار حول هذه القضايا المهمة.
   ومن جهته قال مدير ادارة الخدمات الاجتماعية والنفسية بوزارة التربية فيصل الأستاذ ان الوزارة تسعى لتغيير النظرة التقليدية إلى نظرة حديثة تحاكي الذكاء الاجتماعي والنفس الاجتماعية المقبلة على الحياة.
   من جانبها ذكرت مديرة البرنامج رقية حسين أن (بريق) سيشهد الأسبوع المقبل دورة في الجزء الثالث من المنهج للحاصلين على الجزء الأول والثاني مبينة أنه سيتم تنظيم الدورتين الثانية والرابعة في شهر ديسمبر المقبل.
   وأوضحت حسين أن منهج بريق يعتمد على ستة أجزاء الأول والثاني لطلبة الصف العاشر والثالث والرابع للصف الحادي عشر أما الخامس والسادس فيتم تدرسيهما لأول مرة العام المقبل للصف الثاني عشر.
   واشارت الى أن تطبيق (بريق) على الأجهزة الذكية يساهم في استخدام التكنولوجيا الحديثة في نشر الفكر الإيجابي بالإضافة إلى أن منحة (بريق) إلى جامعة بيركلي تتزايد عاما بعد عام لتشمل المزيد من المعلمين المتميزين.
   من جهتها أشادت مدير مكتب المشاريع الخاصة والمبادرات في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مي العيسى ببرنامج بريق كونه يعنى بالتنمية البشرية ما يتناسب مع رؤية الحكومة المعتمدة على الرأسمال البشري.
   وأكدت أن المؤسسة حريصة على دعم البرنامج لافتة الى أن الفكر الإيجابي يدفع في اتجاه التنمية المستدامة وان تعميم فكرة بريق في الوزارات وجهات العمل المختلفة امر مستحب لأنه يساعد على التميز والابتكار.
يذكر أن (بريق) هو برنامج تربوي هو الأول من نوعه في الكويت والشرق الأوسط ويعنى بتدريب المعلمين على كيفية تطبيق أنشطته بأسلوب إيجابي تفاعلي مشوق داخل القاعات الدراسية لكي يجني الطلبة فوائد التفكير الإيجابي.
ويستلهم (بريق) أنشطته من الأبحاث العلمية المثبتة في مجال علم النفس الإيجابي من جميع أنحاء العالم ثم يقوم بتدريب المعلمين على آليات تنفيذها في مدارسهم لخلق التفكير الإيجابي والرفاهية النفسية المتكاملة في الكويت من خلال تطبيقه على الطلاب.
وتركز أنشطة (بريق) على قيم عديدة من أبرزها الشكر والامتنان بالدرجة الأولى ويستهدف طلبة المرحلة الثانوية إلا أن تأثيره يشمل كل من يتعامل معه سواء الإدارات المدرسية أو الهيئة التعليمية وأولياء الأمور لإحداث التغيير الإيجابي في تعاملاتهم اليومية.
ويعتمد (بريق) في برامجه على أدبيات علم النفس الإيجابي وهو الدراسة العلمية للسعادة ومكامن القوة الإنسانية وفضائلها ونظرا لأهميته تم ادراجه ضمن برامج رؤية (الكويت 2035) المنبثقة عن رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تحت ركيزة "رأس مال بشري ابداعي".