بومبيو يرفض توقيع الاتفاق مع طالبان


رفض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو توقيع الاتفاق الذي أفضت إليه المفاوضات مع حركة طالبان الأفغانية.
ونقلت مجلة "تايم" عن مصادر أمريكية، وأفغانية، وأوروبية أن الاتفاق الذي يعد نتيجة 9 جولات من المفاوضات، لا يشمل عدداً من النقاط الحيوية.
وأوضحت المصادر أن الاتفاق لا يضمن وجود قوة أمريكية لمحاربة تنظيم القاعدة في أفغانستان، ولا استمرار الحكومة الحليفة لأمريكا في كابول، ولا إنهاء الحرب في البلاد.
وأضافت أن طالبان تعتقد أنها خدعت الولايات المتحدة، فيما يظن الأمريكيون أن الحركة ستدفع ثمناً باهظاً إذا خدعتهم.
وقالت مصادر أمريكية، وأفغانية، وأوروبية لـ"تايم" إن الحركة طلبت من بومبيو توقيع اتفاق مع ما يسمى"إمارة أفغانستان الإسلامية"، الاسم الذي أطلقت الحركة على أفغانستان بعد استيلائها على السلطة في 1996.
وحسب هذه المصادر فإن توقيع بومبيو الوثيقة سيعني الاعتراف بأن طالبان كيان سياسي شرعي، وهو يرفضه المسؤول الأمريكي.