"البترول الوطنية" تدشن أول وحدة إنتاجية في مشروع الوقود البيئي


أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية تدشين أول وحدة إنتاجية بمشروع الوقود البيئي وهي وحدة إنتاج الديزل (يو – 216) في مصفاة ميناء عبدالله.
وقال الناطق الرسمي للبترول الوطنية عبدالله العجمي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين إن الوحدة الديزل تم تشييدها وفق أحدث المواصفات العالمية وتبلغ طاقتها الإنتاجية نحو 73 ألف برميل ديزل يوميا.
وأضاف العجمي أن الوحدة تعد من أهم وحدات مشروع الوقود البيئي وأكثرها تطورا إذ تضم أحد أكبر المفاعلات في مصفاة ميناء عبدالله الذي يبلغ حجمه 1012 مترا مكعبا ويعمل على معالجة الديزل بالهيدروجين لإزالة الكبريت والشوائب.
وأوضح أن الوحدة ستسهم في تحسين جودة منتجات الشركة إذ سيتم من خلالها إنتاج الديزل منخفض الكبريت بنسبة تصل إلى 10 أجزاء في المليون فقط بدلا من 500 جزء في المليون وهي نسبة الكبريت في الديزل الذي كانت تنتجه الوحدة القديمة.
ولفت إلى أن هذه النسبة المنخفضة تتوافق مع المتطلبات البيئية العالمية ومعايير السوق الأوروبية (يورو 5).
وأفاد أن تدشين هذه الوحدة يعد أول تشغيل ميكانيكي يخص وحدات مشروع الوقود البيئي مشيدا بالجهود الحثيثة التي بذلتها فرق عمل المصفاة لضمان التشغيل الآمن للوحدة خصوصا وأنها تقع ضمن حدود مصفاة ميناء عبد الله القائمة وتتطلب عمليات ربط معقدة.
وأشار إلى استمرار الشركة في بذل الجهود لإتمام تشغيل كل مرافق مشروع الوقود البيئي في مصفاتي ميناء عبد الله وميناء الأحمدي.
يذكر أنه من المتوقع أن يصل إجمالي انتاج الديزل في مصفاة ميناء عبدالله إلى 146 ألف برميل يوميا بعد اكتمال الوحدة (يو – 116) التي يجري تنفيذها ضمن توسعة مصفاة ميناء عبدالله.