ملكة بريطانيا تتلقى طلباً لتعليق عمل البرلمان

هذا المحتوى من : رويترز

قال الصحفي بهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي." نيك روبنسون، لى تويتر إن "الملكة إليزابيث قد تتلقى طلباً اليوم الأربعاء، للموافقة على تعليق عمل البرلمان".
ولم يستبعد رئيس الوزراء بوريس جونسون فكرة تعليق عمل البرلمان أو إنهاء الدورة البرلمانية الحالية لمنعه من عرقلة خططه لإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر (تشرين الأول).
وقال روبنسون: "سمعت أن الملكة قد تتلقى طلباً للموافقة على إنهاء الدورة البرلمانية في وقت قريب ربما اليوم... هي موجودة في بالمورال. (لدي) مصدر واحد فقط. لم يتأكد الأمر".
من جانبها، ذكرت صحيفة "الغارديان" أن الحكومة تدرس تمديد عطلة البرلمان التي تبدأ في أواخر سبتمبر (أيلول) وتستمر حتى أوائل أكتوبر (تشرين الأول) وذلك حتى يوم 14 أكتوبر (تشرين الأول) حتى يتسنى إتمام عملية الخروج بحلول يوم 31 من نفس الشهر.
وقالت المحررة السياسية للصحيفة هيذر ستيوارت على تويتر إن "اجتماعاً بشأن هذه الخطة سينعقد في مقر الإقامة الصيفي للملكة إليزابيث في بالمورال في اسكتلندا اليوم الأربعاء".
وأضافت "المعلومات الواردة من أكثر من مصدر تشير إلى انعقاد اجتماع للمجلس الخاص (مجلس استشاري للملكة) في بالمورال اليوم لبحث تمديد عطلة البرلمان حتى يوم 14 أكتوبر".
وعادة لا تستمر عطلة البرلمان لثلاثة أسابيع خلال هذه الفترة من العام والتي تشهد عقد الأحزاب السياسية الرئيسية مؤتمراتها السنوية.