إيداع وزير العدل الجزائري السابق الحبس في قضايا فساد


 أمرت المحكمة العليا بالجزائر العاصمة اليوم الخميس بإيداع وزير العدل الجزائري السابق الطيب لوح قيد الحبس المؤقت على ذمة عدد من قضايا الفساد التي تنظرها المحكمة.
وذكرت المحكمة العليا في بيان أن الطيب لوح مثل صبيحة اليوم الخميس أمام مستشار التحقيق للاستماع إلى أقواله في قضايا فساد (لم تسمها المحكمة) مشيرة الى أن التحقيقات أكدت تورط الوزير السابق في تهمة سوء استغلال الوظيفة.
وأوضح البيان أن "النيابة العامة وجهت تعليمات للديوان المركزي لقمع الفساد لفتح تحقيق ابتدائي ضد الطيب لوح وتم منعه من السفر".
يذكر أن عددا من الوزراء السابقين ورجال أعمال وشخصيات بارزة في الجزائر يقبعون رهن الحبس المؤقت بسجن (الحراش) على ذمة قضايا فساد أظهرت التحقيقات استغلالهم للنفوذ وحصولهم على قروض بطريقة غير مشروعة وتهريب تلك الأموال للخارج.