ارتفاع الإشعاع النووي في موقع الحادث الروسي إلى 16 ضعفاً

هذا المحتوى من : د ب أ

أعلنت الحكومة الروسية، اليوم الثلاثاء، أن مستويات الإشعاع حول موقع الحادث النووي المميت الذي وقع بمنشأة عسكرية في مدينة سفرودفنسك بشمال غرب روسيا أصبحت أعلى من المعتاد 16 مرة.
وقالت الإدارة الاتحادية للأرصاد ومراقبة البيئة في روسيا في بيان في إشارة للحادث الذي وقع الخميس الماضي "في 6 من بين 8 نقاط في سفرودفنسك، تم رصد مستوى إشعاع جاما زائد عن الحد بنسبة 4 إلى 16 مرة بالمقارنة بالنقاط الأساسية".
وكان 5 أشخاص قتلوا إثر انفجار محرك تجريبي في موقع اختبار عسكري. وبعد الحادث. قالت وسائل إعلام روسية إنه "لم يتم رصد مستوى إشعاع مرتفع".
ودفعت الأنباء حول الحادث المواطنين في المنطقة للتوجه للصيدليات لشراء اليود، الذي يستخدم لعلاج الإصابة بالإشعاع.
وأشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للواقعة في منشور على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي هذا الأسبوع، حيث قال إن أمريكا" تتعلم كثيراً من الانفجار الصاروخي الفاشل في روسيا".
وقال ترامب "الانفجار الروسي أصاب المواطنين بالقلق بشأن الهواء حول المنشآه وإلى أبعد من ذلك" مضيفاً "لدينا تكنولوجيا مماثلة ولكن أكثر تقدماً".