الفريق النواف زار قاعدة «صباح الأحمد» البحرية: خفر السواحل.. العيون الساهرة لصد أي محاولة للنيل من أمن الوطن وأمان مواطنيه


في إطار جولاته التفقدية على كافة قطاعات وزارة الداخلية للتأكد من الجاهزية خلال فترة الأعياد والعطلات الرسمية قام وكيل وزارة الداخلية بالتكليف الفريق الشيخ فيصل نواف الأحمد الصباح اليوم الأحد بزيارة تفقدية إلى الإدارة العامة لخفر السواحل (قاعدة صباح الأحمد البحرية) التابعة لقطاع أمن الحدود وكان في استقباله وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود اللواء الشيخ سالم نواف الأحمد الصباح وعدد من القيادات الأمنية بقطاع أمن الحدود.
وفى بداية الجولة هنأ الفريق النواف الضباط والافراد منتسبي القطاع بعيد الأضحى المبارك ونقل إليهم تهاني وتبريكات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح بهذه المناسبة المباركة متمنياً لهم التوفيق والنجاح في أداء عملهم من أجل خدمة الوطن، مؤكداً أن رجال خفر السواحل هم العيون الساهرة على حفظ وتأمين الحدود البحرية وصد أي محاولات للنيل من أمن الوطن وأمان مواطنيه.
واستهل الفريق النواف جولته في قاعدة صباح الأحمد البحرية بـ (غرفة العمليات) حيث استمع إلى شرح موجز عن آلية العمل بها وكيفية التصدي لمحاولات التهريب والتسلل عبر الحدود البحرية والبرية وآلية عمل المنظومة الرادارية في الرصد والتتبع كما اطلع على غرفة اتخاذ القرار وطبيعة العمل بها.
وشكر الفريق النواف رجال خفر السواحل على الجهود الكبيرة المبذولة معرباً عن سعادته لما شاهده من استعدادات وجاهزية مؤكداً أن سلامة الحدود البحرية والبرية جزء لا يتجزأ من المنظومة الأمنية الشاملة، مشددا على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعطاء والعمل المتواصل والتعامل مع أي أحداث طارئة مهما كان شأنها من أجل حماية الوطن.
ومن جانبه ثمن اللواء الشيخ سالم نواف مثل هذه الزيارات التي تؤكد على البعد الاجتماعي وروح التفاعل بين قيادات وزارة الداخلية ومنتسبيها منوها إلى أن هذا التواصل يعد حافزاً على بذل المزيد من الجهد والعطاء ومشيراً إلى أن رجال أمن الحدود من الركائز الأساسية والمحورية لتحقيق الأمن والاستقرار في ضوء الاستراتيجية الموضوعة من قبل المؤسسة الأمنية.
ونقل اللواء الشيخ سالم نواف الصباح تحيات رجال أمن الحدود إلى قيادات المؤسسة مجددين العهد على التضحية بكل غالي ونفيس في سبيل حماية أمن وأمان الوطن والمواطنين