السودان: اعتقال ضباط وقيادات بنظام البشير.. في محاولة انقلاب


اعتقل المجلس العسكري الانتقالي في السودان ضباطاً رفيعي المستوى وقيادات من رموز النظام السابق، للتحقيق معهم في محاولة انقلابية، حسب مصادر قناتي "العربية" و"الحدث".
وتم اعتقال رئيس الأركان المشتركة الفريق أول هاشم عبد المطلب، وقائد سلاح المدرعات اللواء نصر الدين عبد الفتاح، وقائد المنطقة المركزية اللواء بحر، فضلاً عن القياديين علي كرتي والزبير أحمد الحسن.
وأكدت مصادر موثوقة لقناتي "العربية" و"الحدث" أن المتهمين ضبطت بحوزتهم أدلة دامغة حول تحركات قاموا بها لإحداث انقلاب.
وأشارت المصادر إلى استمرار الاعتقالات والتحقيقات لكل من يثبت تورطه في محاولة الانقلاب.
وفي هذا السياق، شوهد عدد من السيارات العسكرية، تتبع للجيش وعلى متنها جنود مسلحين بالدوشكا في مدينة أم درمان، وفي شارع النيل بالقرب من مبنى الإذاعة والتلفزيون.
وكان المجلس العسكري الانتقالي السوداني قد أعلن في 12 يوليو/تموز الحالي أن ضباطاً خططوا لمحاولة انقلاب لعرقلة الاتفاق السياسي مع قوى الحرية والتغيير.
وأوضح عضو المجلس الفريق أول ركن جمال عمر في كلمة ألقاها عبر التلفزيون الحكومي أنه تم اعتقال 12 ضابطاً وأربعة جنود خططوا لمحاولة انقلاب، وسيتم تقديمهم إلى المحاكمة العادلة.