لجنة أطباء السودان تعلن وقف الإضراب عن العمل بالمستشفيات


قررت لجنة (اطباء السودان المركزية) رفع اضراب الاطباء الذي بدأ في ال24 من ديسمبر الماضي واستمر حتى ال18 من يوليو الجاري في مستشفيات السودان ووصفته بأنه "اطول اضراب في تاريخ السودان الحديث ويعد من اكثر الاضرابات سلمية اذ لم تحدث من جراء تنفيذه حالات وفاة مسجلة او اهمال طبي".
 
وقالت اللجنة في بيان مساء امس الخميس ان الاضراب شمل 32 مستشفى حكومي منها 12 في العاصمة الخرطوم و20 في باقي الولايات الاخرى.
 
واضافت ان 246 شخصا قتلوا فيما اصيب 353ر1 اخرون في الاحداث التي شهدتها البلاد منذ ديسمبر الماضي وحتى الان.
 
واشارت الى وقوع 253 اصابة قبل بدء اعتصام المدنيين امام مقر قيادة الجيش في السادس من ابريل الماضي كما اصيب 400 آخرين أثناء فترة الاعتصام وحتى الثالث من يونيو الماضي تاريخ فض الاعتصام فيما بلغ عدد المصابين عقب يونيو 700 مصاب منها وقعت اثناء فض الاعتصام.
 
وكان (المجلس العسكري الانتقالي) و(قوى الحرية والتغيير) قد وقعا بالاحرف الاولى على الاتفاق السياسي للترتيبات الانتقالية فيما تم ارجاء التوقيع على الوثيقة الدستورية لوقت لاحق.
 
ونص الاتفاق على تكوين مجلس سيادي برئاسة دورية مكون من 11 عضوا منهم خمسة عسكريين ومثلهم من المدنيين بالاضافة الى عضو مدني يتوافق عليه.
 
واتفق الطرفان على ان يتم تشكيل حكومة كفاءات مدنية فيما تم ارجاء تشكيل المجلس التشريعي لما بعد تشكيل الحكومة. 
 
كما اتفقا على تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة حول احداث العنف منذ ال11 من ابريل الماضي.
 
وكانت المحادثات بين (المجلس العسكري) و(قوى الحرية والتغيير) قد انهارت عندما اقتحمت قوات نظامية اعتصاما خارج مقر وزارة الدفاع في الثالث من يونيو الماضي وقتل بحسب المعارضة اكثر من 120 شخصا فيما تقول الحكومة السودانية ان عدد القتلى 61 بينهم ثلاثة من النظاميين مما ادى الى تعليق التفاوض بين (قوى الحرية والتغيير) و(المجلس العسكري) حتى بعد تدخل وساطة اثيوبية بدعم دولي.
 
يذكر ان الجيش السوداني عزل الرئيس المخلوع عمر البشير في ال11 من ابريل الماضي بعد احتجاجات اندلعت في 19 ديسمبر الماضي قادت تنظيمها (قوى الحرية والتغيير) وبلغت ذروتها بالاعتصام امام مجمع وزارة الدفاع.