«الداخلية»: نتبع الإجراءات الأمنة لمواجهة أخطار المواد الإشعاعية


قال مسؤول كويتي اليوم الثلاثاء، إن الكويت تواصل اتباع الاجراءات الامنة لمواجهة اية اخطار وحالات طارئة متعلقة بالحوادث الاشعاعية والنووية.
 
وأضاف الرائد يوسف الفرس من الادارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية على هامش ورشة عمل (الاستعدادات لحالات الطوارئ الاشعاعية والنووية ) ان الكويت من الدول المتقدمة في مواجهة عمليات الاشعاع.
 
واكد الفرس اهمية المشاركة في مثل هذه الورش للاستفادة من الخبرات الدولية في كيفية التعامل مع الحوادث الاشعاعية ورفع قدرات منتسبي لجنة الطوارئ الاشعاعية والأمن النووي والمكونة من مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية للاستجابة لاي حادث سواء يتعلق بمواد كيميائية او خطرة وكيفية التعامل العلمي الصحيح معها.
 
كما اكد حرص الادارة العامة للدفاع المدني على تطوير العمل وزيادة المعرفة بهذا النوع من الحوادث مضيفا ان مكافحة خطر تسرب المواد الاشعاعية تحتاج الى العمل باحترافية بهدف حماية امن المجتمع من اخطارها.
 
وشدد عى مواصلة الكويت تعاونها مع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل الجوانب المتعلقة في مجال الاستجابة والاستعداد للحوادث الاشعاعية والنووية.
 
واشار الى تعاون عدد من المؤسسات الكويتية مع الوكالة الدولية للطاقة في اطار برنامج تقني يستهدف الجوانب المتعلقة بالسلامة النووية.