«الاتصالات» تطرح وثيقة تسمح بدخول شركة اتصالات رابعة.. مشغلا افتراضيا


أعلنت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات الكويتية طرحها وثيقة تقديم العروض لطلبات الحصول على ترخيص لتقديم خدمات مشغل شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية مع المشغل المضيف مما يسمح بدخول شركة اتصالات رابعة مشغلا افتراضيا.
وقال رئيس الهيئة سالم الأذينة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن ترخيص تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة الافتراضية إنجاز يضاف إلى قطاع الاتصالات في الكويت ويهدف إلى تحقيق الأهداف الواردة في نظام الاتصالات التي تسعى إلى إيجاد البيئة المناسبة للمنافسة العادلة وتشجيعها في جميع مجالات الاتصالات.
وأوضح الأذينة أن ذلك يتم من خلال توفير خدمات اتصالات متنقلة متطورة وواسعة وبأسعار مناسبة مع إتاحة المزيد من الخيارات لمستخدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت.
وذكر أن ترخيص تقديم تلك الخدمات يساهم في تقديم المزيد من الابتكار والتنوع في الباقات وخدمات العناية بالمشتركين إضافة إلى خلق أسواق جديدة مما يساهم في توفير فرص العمل وفتح مجالات استثمارية جديدة في هذا القطاع الحيوي.
وأضاف أن الهيئة تسعى إلى استقطاب المشغلين الافتراضيين العالميين ممن يملكون الخبرة والتجربة الواسعة التي من شأنها إنعاش سوق الاتصالات بما يلائم خطة الهيئة المستقبلية وطموح المستخدمين.
وبين أن الوثيقة تشتمل على الشروط والمعايير الخاصة بعملية التقديم والشروط الواجب توافرها في المتقدمين والجدول الزمني لعملية الترخيص وإجراءات تقديم الطلبات إضافة إلى الإطار العام لاتفاقية مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية.
وأشار الأذينة إلى أن هذا القرار يعتبر من الصلاحيات المناطة بمجلس إدارة الهيئة الذي وافق على منح ترخيص لتقديم خدمات مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية.
وأسست الهھيئة العامة للإتصالات وتقنية المعلومات عام 2014 وتتولى مسؤولية الإشراف على قطاع الاتصالات ورقابة وحماية مصالح المستخدمين ومزودي الخدمات إضافة إلى تنظيم خدمات شبكات الاتصالات في الدولة بكفاءة عالية بما يحقق الأداء الأمثل للقطاع.