العقيل: 6 مشاريع تواجه تحديات في بلدية الكويت


أكدت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل أمس ان هناك ستة مشاريع متأخرة قليلا أو تواجه تحديات في بلدية الكويت.
 
وقالت العقيل للصحافيين على هامش ورشة عمل للجنة الإصلاح والتطوير تحت عنوان "المشاريع التنموية وتحديات البلدية" ان المشاريع تخص عددا من المؤسسات منها مشروع المؤسسة العامة للتأمينات والخاص بالمدينة الطبية للمتقاعدين حيث تم حل الاشكال ورفع للبلدي لاخذ الموافقة.
 
واوضحت ان لمؤسسة الموانىء الكويتية موضوعين الأول يخص تطوير النقع البحرية تم رفع الموضوع الى المجلس البلدي فيما سيتم بحث مشاكل الموضوع الاخر وهو تطوير المناطق اللوجستية وهو يحتاج بعض البحث بين المؤسسة والبلدية ثم يحال للمجلس البلدي.
 
وأشارت الى ان الورشة ناقشت موضوعا يخص وزارة المواصلات يتعلق بإيصال الالياف الضوئية للمناطق الجنوبية وبالأخص مدينة صباح الأحمد حيث تم توصيل تمديدات هذه الالياف الى نحو ألف وحدة وكانت بالسابق هناك مشكلة بعض الأنقاض وحاليا تم ازالتها والمشروع سوف يستكمل وعلى المواطن فقط اختيار المشغل فيما تمت مناقشة موضوعين آخرين يتعلقان بمعهد الأبحاث وتمت الموافقة عليهما.
 
ومن جانبه، قال مدير مؤسسة الموانيء الكويتية الشيخ يوسف العبدالله الصباح في تصريح مماثل، ان المشاريع المتوقفة ضمن خطة التنمية عددها مشروعان حيث "لم ندخل في التراخيص المناسبة فالمشروع الأول هو تحويل المناطق التخزينية وعددها أربعة الى مدن لوجستية اسوه ببقية الدول الاخر".
 
وأضاف الشيخ يوسف ان دولة الكويت معيارها الأدنى في منطقة الخليج من حيث معيار الأداء اللوجستي و"واجب علينا نقل هذه المناطق لخدمة المشاريع الصغيرة والاستثمار الأجنبي وإيجاد ايراد مرادف للايراد النفطي في دولة الكويت من خلال هذه المشاريع".
 
وذكر ان المشروع الاخر هو مشروع (مراسي الفنطاس) وهو "مشروع واعد وحيوي" يخدم جميع فئات المشاريع الصغيره والمتوسطة وفئة مرتادي وهواة البحر وهو "من اهم المشاريع السياحية والمسؤول عنه مؤسسة الموانيء الكويتية".
 
ومن ناحيته، قال مدير عام البلدية المهندس احمد المنفوحي للصحافيين، ان هذه الورشة سلطت الضوء على العقبات التي تواجه المشاريع الحكومية منوها بإشادة الوزيرة العقيل والحضور بدور بلدية الكويت في تلك المشاريع الحيوية.
 
وأشار المنفوحي الى انه حضر اول ورشة قبل أربع سنوات وكان هناك "كم من المشاريع التي تواجهها عقبات وعوائق وكان يتم اتهام البلدية بالتقصير فيها لكن اليوم مع وجود 135 مشروعا نستطيع ان نؤكد عدم وجود أي تقصير او ملاحظة على بلدية الكويت".
 
وبين ان ذلك الجهد هو "جهد كبير مبذول قام به زملائي في البلدية حيث كان أي تقرير بالسابق يرمي أي تقصير على البلدية لكن الان نحن نذهب للجهات الحكومية والخاصة للتاكد من عدم وجود أي عوائق امامهم".
 
ومن جانبه، اكد رئيس لجنة الاصلاح والتطوير المهندس حمود العنزي في تصريح مماثل حل جميع التحديات الخاصة بالبلدية والمتعلقة بمشاريع التنمية مشيرا الى ان من بين ستة مشاريع تواجه بعض الإشكالية مع متطلبات البلدية تم حل خمسة منها.
 
وأضاف العنزي ان مشروع المناطق التخزينية هو الوحيد الذي ظل عالقا لكنه سيناقش في وقت لاحق لافتا الى ان مشاريع التنمية عددها 137 فقط ومنها مشروع واحد تجري مناقشته بعد تسهيل انجار تلك المشاريع بنسبة انجاز تجاوزت 99 في المئة.
 
وأشار العنزي الى موافقة بلدية الكويت على مشاريع المدينة الطبية للمتقاعدين الخاصة بالمؤسسة العامة للتأمينات مبينا انه تم التوافق مع المؤسسة على نسبة تجارية تبلغ سته في المئة كذلك تمت الموافقة على جميع مشاريع معهد الابحاث المدرجة على خطة التنمية.