روحاني: سياستنا قائمة على «خفض التوتر وتعزيز السلام»


قال الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الاحد ان سياسات بلاده قائمة على "خفض التوتر وعدم الاشتباك المسلح مع الدول الأخرى وتعزيز السلام والاستقرار" في المنطقة والعالم.
 
ونقلت وكالة انباء (ايسنا) الطلابية الإيرانية عن روحاني قوله خلال استقباله رئيسة الاتحاد البرلمان الدولي غابرييلا بارون في طهران ان "الوجود العسكري الامريكي في المنطقة أساس مشكلات المنطقة حيث تسبب أخيرا بإثارة مشكلة جديدة".
 
واضاف انه في الفترة الاخيرة "اعتدت طائرة مسيرة امريكية على مجالنا الجوي حيث قامت قواتنا الدفاعية بإسقاطها بعد تجاهلها التحذيرات الايرانية المتكررة لها" معتبرا هذه الخطوة "بداية لتوتر جديد في المنطقة".
 
ونسبت الوكالة الى بارون أشادتها من جانبها بدور طهران "المهم" في حل النزاعات بالحوار والطرق السلمية لافتة الى "نجاح" تجربة طهران في الاتفاق النووي مع دول مجموعة (5 + 1).
 
وقالت بارون ان الاتفاق النووي أثبت أن التعددية والتعامل يحظيان بأهمية لإرساء السلام في المنطقة والعالم مضيفة "يجب على العالم ان يتعلم من تجربة ايران الناجحة في التعامل والحوار وان تحترم الاتفاقيات الدولية".
 
وذكرت ان الاتفاق النووي "يتمتع بمضمون قوي جدا والعالم اليوم يعرف ان الحوار والتعامل مهمان للغاية لتحقيق الاستقرار والسلام".
 
وكانت بارون قد وصلت الى العاصمة الايرانية طهران أمس السبت للقاء كبار المسؤولين الايرانيين في ظل تصاعد حدة التوتر في المنطقة على خلفية انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وإسقاط طهران طائرة امريكية مسيرة.