ألمانيا تدخل على خط الأزمة بين أميركا وإيران


حثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، السبت، المجتمع الدولي على ضرورة التوصل إلى "حل سياسي" للأزمة بين واشنطن وطهران، التي تصاعدت عقب إسقاط إيران لطائرة أميركية مسيرة.
 
وقال المستشارة الألمانية إن على المجتمع الدولي أن يسعى للتوصل إلى حل سياسي لتلك الأزمة، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه ألغى ضربة عسكرية ردا على إسقاط الحرس الثوري الإيراني للطائرة الأميركية.
 
وكانت الولايات المتحدة ستشن ضربة على المصالح الإيرانية، فيما قال ترامب إنه تراجع عنها لأنها ربما كانت ستسفر عن مقتل 150 شخصا، وألمح إلى أنه مستعد لإجراء محادثات مع طهران.
 
وأضافت ميركل خلال تجمع سنوي للكنائس البروتستانتية أن قضية إيران "ستخضع للنقاش" خلال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ هذا الأسبوع في اليابان، وإن كان ذلك على مستوى المحادثات الثنائية.
 
ونقلت "رويترز" عن المستشارة الألمانية "ينبغي أن يكون هناك حل سياسي (بشأن إيران) وهذا ما نعمل عليه".
 
وفي وقت سابق الجمعة، قالت ميركل إنها وزعماء الاتحاد الأوروبي "يشعرون بالقلق إزاء الوضع، ويدعمون المفاوضات الدبلوماسية والحل السياسي لموقف متوتر بشدة".