وزير الإعلام يؤكد أهمية فوز الكويت بعضوية «الدولي للصحفيين» للمرة الثانية


أكد وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أهمية فوز عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين دهران أبا الخيل بمقعد في انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد للصحفيين التي أجريت في تونس اليوم الجمعة.
 
جاء ذلك في بيان عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات التي نظمت على هامش المؤتمر ال30 للاتحاد (يعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا) واختتم أعماله اليوم تحت شعار (مؤتمر تونس.. من أجل صحافة حرة).
 
وقال الجبري إن فوز الكويت بهذا المقعد للمرة الثانية على التوالي يعد إنجازا يجسد الاهتمام والحرص على النهوض بالصحافة والإعلام بكافة وسائله.
 
وأضاف أن حصول أبا الخيل على 225 صوتا من أصل 260 شاركت في هذه الانتخابات يعد مكسبا جديدا للكويت كونها أول دولة خليجية تحصل على هذا المنصب الرفيع في الاتحاد الدولي للصحفيين.
 
ورأى أن هذا الفوز جاء بفضل من الله ثم بالجهود الكبيرة والمقدرة التي قام بها أبا الخيل إضافة إلى دعم جمعية الصحفيين التي تتعاون كمؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني مع وزارة الإعلام التي بدورها لا تألو جهدا في تسخير كافة إمكاناتها لكل ما يخدم الكويت ويرفع اسمها في جميع المحافل الدولية.
 
وذكر الجبري إن الحرص على النهوض بالمجال الإعلامي يعد تأكيدا على صواب الرؤية الاستشرافية للقيادة السياسية العليا ممثلة في سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.
 
وأعرب عن خالص تمنياته بأن تكلل كل الجهود التي تبذل لما فيه خير ورفعة وازدهار الكويت في ضوء القيادة السياسية الحكيمة.
 
وشاركت جمعية الصحفيين الكويتية في المؤتمر الذي شهد مشاركة 300 قيادي نقابي بوفد ضم أمين الصندوق جاسم كمال وعضوي مجلس الإدارة دهيران أبا الخيل وعويد الصليلي.
 
يذكر أن الاتحاد الدولي للصحفيين هو أكبر منظمة عالمية للصحفيين ويمثل أكثر من 600 ألف صحفي في 120 دولة ويعمل على التحرك على المستوى الدولي للدفاع عن حرية الصحافة والعدل الاجتماعي وهو المنظمة التي تتحدث باسم الصحفيين داخل الأمم المتحدة وضمن الحركة النقابية العالمية.