العقيل: دعم مستمر من الكويت للقضية الفلسطينية إقليمياً ودولياً


أشاد وزير العمل الفلسطيني نصري ابوجيش اليوم الاثنين بدعم الكويت لعمال فلسطين سواء عبر القنوات الثنائية او من خلال مواقف الكويت المتميزة والداعمة لهم في المحافل الدولية.
 
جاء ذلك في تصريح ادلى به ابوجيش لوكالة الانباء الكويتية اثر اجتماعه مع وزيرة الشؤون الاقتصادية الكويتية مريم العقيل على هامش فعاليات اعمال مؤتمر العمل الدولي بمقر الأمم المتحدة في جنيف.
 
وقال ابوجيش ان الاجتماع تناول الكثير من القضايا الثنائية والدعم الكويتي للرد على تقرير الأمين العام لمنظمة العمل الدولية حول أوضاع عمال فلسطين وحث الدول الشقيقة والصديقة على تأييد كل القرارات ذات الصلة بعمال فلسطين امام المؤتمر.
 
واعرب عن امله في الحصول على دعم الكويت في الدعوة الى عقد مؤتمر دولي للمانحين لدعم صندوق التشغيل الفلسطيني لاسيما وان منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية تدعمان هذا المؤتمر للعمل على مساعدة عمال فلسطين.
 
واضاف ان الاجتماع قد تطرق أيضا الى إمكانية توظيف العمالة الفلسطينية المدربة والمؤهلة في دولة الكويت على امل ان تشمل قطاعات أخرى مثل الطب والهندسة والمهن التقنية بعد عودة الاستعانة بالمدرسين الفلسطينيين.
 
من جانبها، قالت وزير الشؤون الاقتصادية مريم العقيل، ان اجتماعها مع وزير العمل الفلسطيني كان "مثمرا وبناء" حيث تناول العلاقات الثنائية بين الجانبين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
 
وأكدت الوزير العقيل على ديمومة دعم الكويت للقضية الفلسطينية إقليميا ودوليا، مضيفا ان الوفد الكويتي سيركز اثناء المؤتمر على المشكلات والصعوبات التي يتعرض لها عمال فلسطين على يد أصحاب الاعمال من "الصهاينة".
 
ويشارك في أعمال هذا المؤتمر الذي يعقد بين ال10 وال21 من يونيو الجاري قرابة 45 رئيس دولة وحكومة فضلا عن قرابة 185 وزير عمل من الدول الأعضاء وممثلين عن النقابات العمالية
واتحادات أصحاب الأعمال.