«مجلس الأمة» يبدأ مناقشة استجواب وزير المالية بصفته


افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العادية اليوم بعد رفعها نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب، حيث حذر الغانم من رفع الجلسة نهائياً ان لم يكتمل النصاب وقد توافد عدد كبير من الوزراء والنواب إلى القاعة وافتتحت الجلسة.
وتلا الأمين العام أسماء الحضور، وقد اعتذر عن حضور جلسة اليوم كلاً من وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ووزيرة الشؤون الاقتصادية مريم العقيل، والنائبين الحميدي السبيعي وأحمد الفضل.
وصدق المجلس على المضابط وانتقل إلى بند الرسائل والأوراق الواردة.
وأشاد النائب صالح عاشور بجهود سمو أمير البلاد وولي عهده في لم الشمل العربي والإسلامي، وأكد على دور الكويت كحمامة سلام في المنطقة في تولي هذه المسؤولية الجسيمة.
وقال إن تقنية 5G من الاساس هي اداة استخبارات اي لن تكون هناك اسرار عسكرية بعد انتشار هذه الشبكة وكل الاطباء يحذرون من التوسع فيها، ويفترض التحقق من مدى سلامة 5G  فالتقارير عن خطورتها مقلقة وهناك دول كبرى منعت استخدامها.
وقال النائب محمد الدلال: لسنا ضد التكنولوجيا الحديثة لكن يجب ان تكون آمنة وهنا اقصد شبكة G5 التي تم منعها في الكثير من الدول المتقدمة ونريد تجميد استخدامها لحين تحقق منظمة الصحة العالمية من سلامتها.
وطالب النائب عادل الدمخي بانشاء جهاز ادارة الأزمات والكوارث ويتبع مجلس الوزراء.
بدوره، قال النائب أسامة الشاهين نقدر دور سمو الأمير في رأب الصدع بين الاشقاء الخليجيبن ومواجهة ما يسمى صفقة القرن.
ومن جانبها، قالت النائبة صفاء الهاشم: ندعو الله ان يحفظ سمو الأمير على مايقوم به من جهود لبث السلام ورأب الصدع الخليجي وأخذ الحيطة والحذر تجاه الأوضاع الإقليمية الملتهبة.
وأوضحت أنها طلبت من لوزراء الداخلية والدفاع والحرس الوطني والإطفاء ان يقدموا خططهم وعندما عقدت الجلسة الخاصة بالأوضاع الإقليمية لم يتحدث إلا وزير الاعلام والتجارة.
ومن ناحيته، قال الرئيس مرزوق الغانم إن وزيرا الدفاع والداخلية ابلغاه بموافقة الحكومة على مناقشة التطورات الاقليمية واستعدادات الاجهزة المعنية في الجلسة المقبلة.
وافق مجلس الأمة في جلسته العادية اليوم على رسالة واردة إليه واستعرض رسالتين أخريين واردتين إليه.
والرسالة التي وافق عليها المجلس مقدمة من النائب محمد الدلال يطلب فيها تكليف لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل البرلمانية إعداد تقرير عاجل بشأن مدى سلامة استخدام خدمة شبكات الاتصال الجديدة (5 جي) ومدى توفر وضمان الصحة العامة للمواطنين والمقيمين وسلامة البيئة بسبب استخدام تلك الشبكات على أن تقدم اللجنة تقريرها للمجلس خلال شهر واحد.
   واستعرض المجلس الأمة ضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة رسالتين واردتين إليه إحداها من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم سموه بمناسبة عيد الفطر.
   أما الرسالة الأخرى التي استعرضها المجلس فهي من سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة أيضا على تهنئتهم سموه بمناسبة عيد الفطر.
وحول رسالة النائب أسامة الشاهين التي طلب فيها تكليف لجان مجلس الأمة الدائمة والمؤقتة كل في اختصاصها الوقوف على استعدادات الأجهزة الحكومية المختلفة لمواجهة الأوضاع الإقليمية المتوترة واحتمالاتها المدرجة ضمن كشف الأوراق والرسائل الواردة في هذه الجلسة، أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم موافقة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح على تخصيص ساعتين من وقت الجلسة المقبلة لمناقشة هذا الموضوع.
 
وانتقل المجلس إلى بند الاسئلة، وقال النائب عودة الرويعي: ان وزراء تربية تعاقبوا على الوزارة ولم يتم اتخاذ اجراء تجاه المدارس المهجورة والآيلة للسقوط.. ورد وزير التربية حامد العازمي ان هناك  6  الى 8 مدارس مهجورة ضمن خطة وزارة التربية للهدم واعادة البناء.
فيما قال النائب محمد هايف إن بعض مخلفات الغزو العراقي وخصوصا اليورانيوم منتشرة في الكويت وتحديدا فيلكا.ومن جانبه، وذكر النائب ثامر السويط في رد على إجابة وزير الصحة الدكتور باسل الصباح على سؤال له: إجاباتك على سؤالي الخاص بمستشفى الجهراء الجديد شكلية والمستشفى يحتاج ألف سرير.وقال وزير الصحة د. باسل الصباح رداً على السويط: مستشفى الجهراء الجديد افتتح العام الماضي ولم يسلم من قبل المقاول للوزارة حتى الآن وهناك دراسات سأزودك بها.وقال السويط: بإختصار وزارتك عاجزة عن تشغيل مستشفى الجهراء ومتوهقة وما يحصل تنمية خرسانية في البلاد فقط.
بدأ مجلس الأمة في جلسته العادية اليوم الثلاثاء مناقشة الاستجواب الموجه إلى وزير المالية الدكتور نايف الحجرف بصفته والمقدم من النائبين الدكتور بدر الملا ورياض العدساني بعد أن أبدى الوزير استعداده للمناقشة.
واعتلى النائبان المستجوبان الملا والعدساني يمين منصة الرئاسة فيما اعتلى الوزير الحجرف يسار منصة الرئاسة.