السلطات السودانية تكشف مدة توفر الوقود في البلاد


وجهت وزارة النفط والغاز السودانية، السبت، رسالة مهمة إلى السودانيين بشأن كميات الوقود المتوفرة في البلاد، وذلك بعد تردد أنباء عن وجود شح في المحروقات، مثل البنزين وغاز الطبخ.
 
وقال مدير إدارة الإمداد والتوزيع في الوزارة، فيصل عبود، لوكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا" أن المواد البترولية "متوفرة وتنساب بيسر".
 
ولفت إلى توفر البنزين في الأسواق السودانية، بجانب وصول أسطول إلى البلاد يحمل 40 ألف طن قبل يومين، مشيرا إلى أن هذه الكمية تكفي حاجة البلاد لمدة أسبوع، بواقع استهلاك يومي يبلغ 9400 طن.
 
وقال المسؤول النفطي إن الوزارة تبذل جهودا من أجل تغطية احتياجات الموسم الزراعي من البنزين، مؤكدا على أن ثلاث بواخر محملة بالوقود في طريقها إلى البلاد، مؤكدا أنها ستصل أيام 10 و 13و 17 يونيو الجاري.
 
أما بخصوص الكمية المتوفرة من البنزين في السودان للأغراض الأخرى، فأكد عبود أنها تغطي حاجة البلاد لمدة شهر "والعمل متواصل حيث يعمل الميناء الجنوبي ليلا ونهارا لتوفير ونقل احتياجات البلاد من المواد البترولية".
 
وحول مدى توفر غاز الطبخ، قال المسؤول النفطي إنه "متوفر وفائض بصورة كبيرة"، مؤكدا أن مواعين التخزين كلها ممتلئة بطاقتها الكلية البالغة عشرة آلاف و500 طن"، لافتا إلى مساع "لتخزين فائض الكميات بإيجاد مواعين إضافية".
 
وشدد على أن الوقود ينساب بصورة طبيعية إلى المحطات الداخلية، مؤكدا أن "محطات التغذية لم تنقطع طوال عطلة العيد واليوم تمت تغذيته بولايات السودان المختلفة مع دخول أعداد مقدرة من ناقلات الوقود من الجيلي للخرطوم لتغذية المحطات البالغة 301 محطة بالولاية".
 
وأكد عبود عدم وجود أزمة وقود بالسودان، وأن العمل يتواصل بالمحطات الداخلية والميناء الجنوبي ببورتسودان دون انقطاع.