بن حثلين: «الكويتية» ساهمت بمعالجة العديد من القضايا.. وتحولت إلى جسر للتواصل بين الشعب والمسؤولين


هنأ الناشط السياسي راكان بن حثلين أسرة تحرير جريدة (الكويتية) والعاملين فيها بمناسبة الذكرى التاسعة لإصدار الجريدة، مثمنا الجهود الكبيرة التي بذلوها في سبيل نقل نبض الشعب الكويتي وهمومه وقضاياه والعمل على إيجاد الحلول لها.
وقال بن حثلين في رسالة بعثها لرئيس تحرير جريدة (الكويتية) الدكتور زهير العباد "لايسعني بهذه المناسبة إلا أن أثمن جهودكم التي بذلتموها في خدمة المجتمع وتحويل (الكويتية) إلى جسر للتواصل ما بين الشعب الكويتي والمسؤولين والمعنيين في الدولة، مؤكدا أن (الكويتية) أسهمت في إثارة ومعالجة العديد من القضايا الشعبية بشكل موضوعي ومهني.
وبين أن (الكويتية) اتسمت بالاتزان والتزمت بالطرح الهادف والمسؤول وتميزت بالحس الوطني، مشيدا بالنهج الذي دأبت عليه الصحيفة بتكريس الحرية في الطرح والتعبير مع الالتزام بالمبادئ القانونية والأخلاقية والابتعاد عن كل ما يقسم المجتمع ويثير الفتنة والشقاق بين أبنائه.
وأعرب عن تمنياته ل (الكويتية) والقائمين عليها بالمزيد من النجاح والتميز ومواصلة العطاء من أجل الكويت وأهلها وإثراء الساحة الإعلامية.