بومبيو يدعو برلين إلى فرض عقوبات ضد إيران


دعا وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو اليوم الجمعة الحكومة الالمانية الى فرض عقوبات ضد ايران مؤكدا على مواصلة واشنطن فرض عقوباتها الاقتصادية على طهران.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في برلين اول محطة للمسؤول الامريكي الذي يقوم بجولة اوروبية تشمل سويسرا وهولندا وبريطانيا.
 
وعزا بومبيو مواصلة فرض العقوبات الامريكية على طهران بسبب عدم التزامها بالاتفاقيات الدولية التي تحظر دعم وتمويل الارهاب.
 
من جهته، اكد وزير الخارجية الألماني ماس على القواسم المشتركة بين بلاده والولايات المتحدة تجاه ملف ايران قائلا ان الطرفين يسعيان الى تحقيق هدف واحد وهو الحيلولة دون حصول ايران على اسلحة نووية والحصول على موقف واضح من طهران بخصوص برنامج صواريخها الباليستية والتوقف عن التدخل في شؤون دول الشرق الاوسط لاسيما في اليمن وسوريا.
 
واعرب ماس عن الامل في قدرة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على تحقيق هذا الهدف المشترك قائلا في الوقت ذاته ان "الجانبين ذاهبان في طريقين مختلفين من اجل تحقيق هذا الهدف".
 
واشاد ماس بالعلاقات الألمانية الامريكية "رغم جميع الخلافات بين برلين وواشنطن" مضيفا ان العلاقات الوثيقة بين البلدين هي "دليل على عمق الصداقة بين البلدين".
 
وشدد على الدور المهم للولايات المتحدة على الصعيد الدولي مستدركا بالقول ان ازمات كثيرة في العالم لا يمكن التوصل لحلول لها الا في اطار التعاون الوثيق مع الولايات المتحدة.
 
وتختلف ألمانيا والولايات المتحدة على آليات التعامل مع ايران وبرنامجها النووي اذ انسحبت واشنطن قبل اكثر من عام من الاتفاق النووي الايراني وباشرت بفرض العقوبات على طهران فيما تتمسك ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا بالاتفاق الذي تم توقيعه في عام 2015 في فيينا.