الليرة التركية «تقفز» بعد اتصال ترامب وأردوغان


قفزت الليرة التركية نحو 1.5 في المئة، الخميس، بفعل توقعات بتحسن العلاقات مع الولايات المتحدة، بعد اتصال هاتفي بين زعيمي البلدين، حدد أواخر يونيو لعقد اجتماع، وناقش شراء أنقرة لأنظمة إس-400 الصاروخية الدفاعية من روسيا.
 
وبلغت العملة التركية 5.9300 ليرة للدولار في الساعة 09:25 بتوقيت غرينتش، لتصعد بنحو 1.4 في المئة، مقارنة مع مستوى إغلاق، الأربعاء، البالغ 6.0155.
 
وفي وقت سابق، تعززت العملة لتصل إلى 5.9200 ليرة للدولار، وهو أقوى مستوياتها منذ 25 أبريل.
 
وفقدت العملة التركية نحو 14 في المئة من قيمتها منذ بداية العام لأسباب، من بينها تنامي خلاف بين أنقرة وواشنطن، والتهديد بأن يؤدي تسليم الصواريخ الروسية إلى إطلاق عقوبات أميركية.
 
وتقول الولايات المتحدة إن أنظمة إس-400 تعرض مقاتلاتها من طراز إف-35 للخطر.
 
وكرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الاتصال مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، اقتراحا لتشكيل مجموعة عمل لتقييم تأثير أنظمة الدفاع الصاروخية الروسية.
 
كما اتفق الزعيمان على اللقاء على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان في نهاية يونيو.