بن حثلين: ضرورة اجراء مسح شامل لجميع ملفات المزارعين الحاصلة على الدعم لرصد المخالفات


فيما اثنى الناشط الاجتماعي راكان بن حثلين، على جهود مدير عام هيئة الزراعة والثروة السمكية الشيخ محمد اليوسف والموظفين والمهندسين باداره  الوفرة ودورهم في مكافحة الجراد الذي غزا الكويت مؤخرا، اعاد الى الواجهة ملف الفساد الذي يعاني منه القطاع الزراعي في الهيئة من جديد.
وجدد بن حثلين في تصريح صحافي، مطالبه باتخاذ الاجراءات العاجلة والسريعة لمكافة الهمرجلة والمداهنة الحاصلة في عمليات صرف الدعم للمزراعين من خلال تشكيل لجنة محايدة لغربلة ملفات المزارعين لاستبعاد المارق والناهب حفاظا على المال العام وضمان وصول الدعم الى اصحابها الحقيقيين.
وشدد، على ضرورة اجراء عملية مسح شاملة على جميع الملفات الحاصلة على الدعم لرصد المخالفات التي باتت رائحتها تفوح في ظل استكان البعض وتكتم وتواطئ البعض الآخر، مشيرا الى ان هناك حسابات تضخمت لبعض المزارعين الفاسقين وكذلك الوهميين نتيجة الفساد الفضفاض لبعض لموظفين في الهيئة.
واكد ان هذا الامر يستوجب وقفة جادة من مدير عام الهيئة والاسراع في تشكيل اللجنة المحايدة دون التريث او التأني في اتخاذ الاجراءات القانونية ضد كل من تسول يديه على السحت والحد من التلاعب الدائر وحماية المزارع الحقيقي.
من جانب آخر، طالب بن حثلين، هيئة الزراعة والثروة السمكية، بتعويض اصحاب المزارع التي لحقتها اضرارا على خلفية انتشار اسراب الجراد وتسبب في تلف محاصيلهم الزراعية، مؤكدا على اهمية حصر الاضرار من خلال تشكيل فريق مختص برصد المزارع المتضررة وحصر الخسائر الى وقعت عليها.