الاتحاد البرلماني العربي يحذر من أي تصعيد يمس أمن المنطقة


حذر الاتحاد البرلماني العربي اليوم الاربعاء من مغبة اي تصعيد عسكري من شأنه المساس بأمن واستقرار المنطقة العربية.
 
واعرب الاتحاد في بيان عن "التضامن المطلق مع امن الدول العربية الخليجية الشقيقة ودعم كل الجهود الدبلوماسية المبذولة لاحتواء الأزمة لتجنب تداعيات وكوارث لا تحمد عقباها".
 
ودعا الاتحاد القمة العربية المزمع عقدها في مكة المكرمة الى "تكون محطة جديدة من محطات التضامن العربي لبناء جبهة متماسكة وتجميع الصف العربي وانهاء اي خلاف وبناء اولوية مصالح منطقتنا وحفظ شعوبنا من تداعيات أي خطر محدق".
 
واضاف البيان ان الاتحاد يتابع التطورات في مواجهة كل الظروف الناتجة عن غياب فرص الاستقرار والسلم في المنطقة نتيجة التصعيد العسكري وتهديد امن الدول الشقيقة.
 
 
ويعتبر الاتحاد البرلماني العربي الذي تأسس في عام 1974 منظمة عربية تتالف من شعب تمثل البرلمانات والمجالس العربية وتتخذ من بيروت مقرا مؤقتا له.