اطلع على إجراءات إخلاء موقع قاعدتي عبدالله المبارك ونواف الأحمد الجويتين

«الوزراء»: تشكيل لجنة لضبط وتنظيم جمع التبرعات لسداد الدية والتعويضات


الكويت تدين الهجومين اللذين استهدفا مكة المكرمة والقاهرة
العازمي: عملية الامتحانات في كافة المراحل الدراسية تسير بسهولة
 
 
عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي، أمس، برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء أنس الصالح بما يلي:
 
 
أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد علماُ في مستهل اجتماعه عن نتائج الزيارة التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخراً، وذلك للاطمئنان على ضباط وأفراد القوات الكويتية المشاركة في عملية (إعادة الأمل) وتهنئتهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
 
 
كما أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخراً وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة شاه قرشي والوفد المرافق له ، والذي تم خلالها استعراض علاقات التعاون بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات ، كما جرى التنسيق بشأن عدد من الموضوعات المتعلقة بأطر تعزيز آفاق العمل الثنائي المشترك والسبل الكفيلة لمواجهة التحديات بالإضافة إلى مناقشة مجمل القضايا محل الاهتمام المشترك.
 
 
ثم اطلع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح المجلس بفحوى الاجتماع الذي تم مع وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة شاه قرشي والوفد المرافق له، والتي تم خلالها بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى بحث تبادل الخبرات والمعلومات في جميع المجالات خاصة في المجالات الأمنية بين البلدين الصديقين.
ثم تدارس مجلس الوزراء التوصيات الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن مشروع مطار الكويت الدولي (T2) والمشاريع والمرافق ذات الصلة واطلع على التقرير الدوري المقدم من وزارة الأشغال العامة بشأن مراحل تنفيذ الأعمال الخاصة بمشروع مطار الكويت الدولي (T2) حتي نهاية شهر مارس 2019، كما اطلع على الإجراءات التنسيقية التي تمت بين كل من (وزارة الدفاع، الإدارة العامة للطيران المدني) بشأن إخلاء موقع قاعدة عبدالله المبارك الجوية وقاعدة نواف الأحمد الجوية.
 
ثم استعرض مجلس الوزراء التقرير الرابع للجنة المكلفة بدراسة وفحص الشهادات الدراسية للموظفين المواطنين والمقيمين، واستمع بهذا الصدد إلى شرح قدمه وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد محمد كميخ العازمي رئيس اللجنة، أوضح فيه الإجراءات القانونية التي اتخذها بهذا الشأن بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية لمتابعة مراجعة معادلة الشهادات الدراسية الصادرة من وزارة التعليم العالي مع المكاتب الثقافية بالخارج والبدء بمراجعة معادلات الشهادات الدراسية الصادرة من الوزارة مع كل من المكاتب الثقافية الكويتية في الدول التالية (أستراليا، إيرلندا، المملكة العربية السعودية، فرنسا، كندا)، كما عرض معاليه للمجلس الإحصائية التي تم التوصل إليها الخاصة بإعداد معادلات الشهادات الدراسية الصادرة من الوزارة والتي تم مراجعتها مع المكاتب الثقافية في الخارج والتي تزيد عن 19 ألف شهادة حتى إعداد التقرير ومطابقة الأرقام المدنية مع قاعدة بيانات الطلبة المتخرجين والموجودة لدى المكاتب الثقافية والتحقق من صحتها واتخاذ ما يلزم نحو مراجعة التشريعات واللوائح المنظمة لذلك بهدف التحقق من صحة جميع الشهادات واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين وكذلك بالضوابط والقرارات المنظمة لمعادلة الدرجات العلمية بما يؤدي لضبط جودة التعليم العالي للحصول على تلك الدرجات من الراغبين بالعمل في دولة الكويت، وفي هذا الصدد فقد أحاط وزير التربية ووزير التعليم العالي بحسن سير عملية الامتحانات في كافة المراحل الدراسية متمنياً لأبنائنا وبناتنا الطلاب النجاح والتوفيق.
 
 
كما استعرض مجلس الوزراء المقترحات العملية التي تقدمت بها وزارة الشئون الاجتماعية بهدف ضبط وتنظيم جمع التبرعات لسداد الدية والتعويضات وذلك بعد ما شاب بعض حالات جمع التبرعات من سلبيات ومظاهر خلل وعلى الأخص فيما يتصل في الجمع النقدي بالمخالفة للقرارات والإجراءات المنظمة لعملية جمع التبرعات.
 
 
ولضمان سيرها في إطار أهدافها المشروعة وتجنب انحرافها إلى سوء الاستخدام، فقد قرر المجلس تشكيل لجنة برئاسة وزارة الشئون الاجتماعية وعضوية ممثلين عن كل من (وزارة الخارجية، وزارة الداخلية، وزارة العدل ، وزارة الأوقـاف والشئون الإسـلامية، وحدة التحريات المالية الكويتية ، بنك الكويت المركزي ، بلدية الكويت) وذلك لدراسة الإجراءات والضوابط اللازمة لتقنين هذه الأعمال والوقوف على كافة العقبات العملية التي نتجت عند الترخيص لبعض الجمعيات والمبرات بجمع المال لسداد الدية والتعويضات المرتبطة بها، ووضع التوصيات التي تهدف إلى تقنين جمع التبرعات لهذه الأغراض باعتباره عملاً من أعمال البر، بما يتفق مع أحكام القانون وقرارات مجلس الوزراء واللوائح ذات الصلة.
 
 
كما بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة.
 
 
ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وفي هذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن إدانة دولة الكويت واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي التخريبي الذي استهدف مكة المكرمة ومدينة جده فجر أمس بتعرضها إلى صاروخين بالستيين فوق مدينة الطائف وكان متجهاً إلى مكة المكرمة ومدينة جدة، بالإضافة إلى محطتين لضخ خط أنابيب رئيسي في المنطقة الشرقية لميناء ينبع في المملكة العربية السعودية، وقد أكد مجلس الوزراء تضامن دولة الكويت مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، داعياً المجتمع الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية وتداعياتها الخطيرة.
 
 
كما أعرب المجلس عن إدانته للهجومين المسلحين بمحافظتي الجيزة والقاهرة وكذلك الهجوم المسلح لحافلة سياحية أمام المتحف المصري بجمهورية مصر العربية الشقيقة مؤخراً والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين الأبرياء، مجدداً موقف دولة الكويت الثابت من رفض كافة أعمال العنف والإرهاب البغيض بكافة أشكاله وصورة مهما كانت الدوافع.

خزيمة الفقير
المصريفوبيا
نفطنا والنفط الصخري الأميركي