قدما لوحة فنية من الإبداع والسحر خلال مباراة تحدي الأبطال

«كافو» و«فالكاو» يبهران جمهور دورة «الروضان»


"بي إم دبليو" يهزم "عبدالعزيز الخالدي".. ويحسم الصدارة
"كويت ستيل" يكتسح "صناعات التبريد" بسبعة أهداف نظيفة
 
 
قدم نجما الكرة البرازيلية أسطورة الدفاع كافو وأيقونة كرة الصالات فالكاو، لوحة فنية من الإبداع والسحر الكروي خلال مباراة تحدي الأبطال التي جمعتهما ضمن منافسات اليوم الرابع عشر بدورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة القدم.
 
وكان جمهور الدورة على موعد استثنائي للاستمتاع بمهارات فالكاو أحد أفضل لاعبي "الصالات" الذين مروا على البرازيل، وأحد أمهر لاعبي اللعبة على الإطلاق، وصاحب الشعبية الطاغية في شتى أنحاء العالم.
 
لم يترك كافو الساحة أمام فالكاو لينثر إبداعاته بمفرده، حيث بادله أسطورة دفاع السيليساو بتقديم لمحات فنية رائعة نالت استحسان الجمهور، وكشفت عن شغفه بلعبة "الصالات".
وشهدت المباراة فاصلا من المهارات واللمسات في واحدة من أجمل وأمتع المباريات الاستعراضية التي شهدتها الدورة بالسنوات الماضية، كما شارك أيضا مجموعة من لاعبي الدورة في إمتاع الجماهير، لتنتهي المباراة بفوز فريق فالكاو بعشرة أهداف مقابل تسعة.
 
وتكون فريق فالكاو (نجوم زين) كل من: سالم الصميعي، معاذ عسيري، كريم مراد، سعد توفيق، أنجلو، ادونيز، فامبيتا، والمدرب ايدر.
 
وضم فريق كافو (نجوم الروضان) كل من: هملان الهملان، جيفارا، استرينغاري، حمزة أشكناني، أحمد العجارمة، محمد الشافعي، دودو، والمدرب ريكو.
 
حسم الصدارة 
شهدت منافسات اليوم الرابع عشر، تغلب فريق بي إم دبليو على مجموعة عبدالعزيز الخالدي بهدفين مقابل هدف، وسجل للفائز ستيفاني ومان فروي، وللخاسر طارق الزبير، ليحسم الفائز صراع الصدارة لصالحه متفوقا بنقطة وحيدة على الخالدي، بعد أن تأهلا معا للدور التالي.
في المواجهة الأخرى تغلب كويت ستيل على صناعات التبريد بسبعة أهداف نظيفة.
 
مواجهات حاسمة 
تشهد منافسات اليوم السادس عشر ثلاث مباريات، حيث يلتقي شركة الزامل للتأهيل مع فريق المرحوم عبداللطيف الفضالة ونادي الاتحاد مع هوليداي إن وشاري كار مع الخليج للكابلات.
ويملك الفضالة ست نقاط، مقابل ثلاث للاتحاد والزامل، بينما يتذيل هوليداي إن المجموعة دون نقاط، وسيكون الخطأ ممنوعا على الفرق الأربعة في ظل عدم حسم تأهل أو وداع أي فريق بشكل رسمي، وفي حال تساوي أكثر من فريق في عدد النقاط يتم اللجوء للمواجهات المباشرة قبل احتساب فرق الأهداف.
 
إشادة فالكاو
أكد البرازيلي فالكاو نجم كرة الصالات أن ما يلمسه من تطور دائم مع كل نسخة للروضان يجعلها دائما الدورة الأفضل.
وبين أنه مع بلوغ الدورة عامها الـ 40 إلا أن رحلة تطورها لم تتوقف، وتقدم دائما كل ما هو جديد فنيا وتنظيميا.
وبين أن النسخة الحالية تبدو أكثر إثارة بما تضمه الفرق المتنافسة من لاعبين على مستوى عال سواء المحترفين وحتى المحليين الذين تطور مستواهم كثيرا، معتبرا أن للدورة أثرا كبيرا في تحقيق ذلك.
وعن تطبيق تقنية الآر الشبيه بالفار أكد أن إدخال التكنولوجيا في الدورة في سابقة أولى دليل على تطورها بشكل مستمر، لافتا إلى أن الأمر يبدو إيجابيا إذا لم يفقد اللعبة متعتها خاصة وأن لعبة الصالات تتميز بالسرعة.