مندوبنا بجنيف: المشاركة بجمعية «الصحة العالمية» تكتسي اهتماما متزايدا


أكد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم اليوم ان مشاركة الكويت في اعمال الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تكتسي اهتماما متزايدا من عام الى آخر.
جاء ذلك في تصريح ادلى به السفير الغنيم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش فعاليات افتتاح اعمال الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية التي تستمر بين 20 و28 مايو الجاري بمشاركة الكويت بوفد يترأسه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل حمود الحمد الصباح.
ووصف السفير الغنيم العلاقة بين الكويت ومنظمة الصحة العالمية بأنها ذات طابع استراتيجي وانساني في آن واحد نظرا لحرص الكويت على تمويل الكثير من البرامج الصحية حول العالم مشيرا الى ان الكويت هي الدولة العربية الوحيدة العضو في صندوق الطوارئ التابع للمنظمة.
كما أشار إلى ان الكويت كانت سباقة للاستجابة لبرامج المنظمة في دول المنطقة ومنها حملة تطعيم اطفال سوريا وحملات الرعاية الصحية في اليمن الى جانب دعم الكويت لبرامج المنظمة في مكافحة فيروس (ايبولا) في غرب افريقيا والتداخلات الصحة في مناطق الكوارث الطبيعية.
وأوضح السفير الغنيم ان هذا التعاون لا يقف فقط عند هذا الحد بل تطور أيضا الى جائزة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الخاصة بمجالي الرعاية الصحية للمسنين وتعزيز الصحة والتي يتم توزيعها على هامش اعمال الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية.
وقال ان وزير الصحة الكويتي سيقوم يوم الجمعة القادم بتقديم جائزة سمو امير البلاد للجهة الفائزة في احتفال تقيمه منظمة الصحة العالمية بحضور مديرها العام وعدد من الشخصيات الدولية ورؤساء المنظمات الدولية والدول الأعضاء.
واضاف ان جدول اعمال هذه السنة سيتناول موضوعات هامة مثل متابعة الجهود المبذولة للتغلب على الامراض السارية غير المعدية كالسمنة وامراض القلب والسرطان وارتفاع نسبة السكر في الجسم.
ولفت الى ان الجمعية العامة ستتناول مشكلة التغلب على الفيروسات المقاومة للمضادات الحيوية والسيطرة على الاوبئة وتأثير التغيرات المناخية السلبية على الصحة وغيرها من الموضوعات ذات الاهمية.

خزيمة الفقير
المصريفوبيا
نفطنا والنفط الصخري الأميركي