اختيار 38 شابا خلال الاجتماع السنوي الرمضاني لهيئة الشباب

المجلس الشبابي الكويتي.. يرى النور رسميا


أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أمس أن الكويت ممثلة بوزارة الشباب سباقة دوما في توفير الرعاية لشبابها وتعمل على تمكينهم لاستكشاف فرص جديدة من أجل اطلاق طاقاتهم الابداعية.
وقال الوزير الجبري للصحفيين على هامش إقامة وزارة الشباب والهيئة العامة للشباب لحفل الغبقة الرمضانية السنوي ان الهيئة أنشأت المجلس الشبابي لترسيخ الهوية الوطنية الكويتية لدى الشباب ولتطوير لغة الحوار والتواصل معهم والاستماع الى وجهات نظرهم وأفكارهم بشكل مؤسسي.
وأعرب الجبري عن تطلعه أن يكون هذا المجلس منصة لاقتراح الأنشطة والفعاليات والبرامج والملتقيات لتطوير الاستراتيجيات الشبابية «ليكون خطوة رائدة في طريق التنمية».
بدوره قال مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري للصحفيين ان المجلس سيقوم بدور مهم في تطوير العمل الشبابي ووضع الخطط والإستراتيجيات لإقامة البرامج ولأنشطة وفق رؤية شبابية عصرية لتحقيق رؤية كويت الجديدة.
وكشف المطيري عن ان 340 شابا وشابة سجلوا بالفعل للانضمام إلى المجلس حيث تم تشكيل لجنة من مجلس إدارة الهيئة والمكتب الإنمائي الأمم المتحدة و جامعة الكويت ونزاهة ووزارة الإعلام لاختيار المرشحين لدخول المجلس وفق معايير واضحة قبل ان يتم اختيارهم بالقرعة.
وأعرب عن تفاؤله ان يتحمل اعضاء المجلس مسؤولياتهم وان يكونوا سفراء لبلدهم في المحافل المحلية والخارجية.
واوضح أن دعم القيادة السياسية المتواصل وكذلك الحكومي ممثلا بالوزير محمد الجبري يعد اهم اسباب انطلاق هذا المجلس الذي سيكون خير عون للجهود الحكومية في دعم الشباب.
هذا وقد تم اختيار 38 شابا وشابة يمثلون الأعضاء المؤسسون لمجلس الشباب الكويتي، والذين وقع عليهم الاختيار خلال الاجتماع السنوي الرمضاني للهيئة العامة للشباب.