الفلسطينيون يواصلون احياء الذكرى الـ71 للنكبة على حدود غزة


يواصل الفلسطينيون اليوم احياء الذكرى ال71 للنكبة وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه قسرا عام 1948 وذلك في مسيرات شعبية واسعة على الحدود الشرقية لقطاع غزة والاضراب الشامل في كافة المرافق الحياتية.
جاء ذلك تلبية لدعوة من الهيئة الوطنية العليا (لمسيرة العودة وكسر الحصار) للشعب الفلسطيني بقطاع غزة لاحياء ذكرى (النكبة) ال71 والتي تصادف 15 مايو الجاري في كل عام بمسيرات شعبية على الحدود الشرقية لقطاع غزة لتأكيد حقهم بالعودة الى أراضيهم التي هجروا منها قبل 71 عاما تزامنا مع اغلاق كافة المرافق الحيوية والمحال التجارية.
وأوضحت الهيئة في بيان ان المسيرات ستنطلق من مخيمات (العودة) الخمسة على الحدود الشرقية لقطاع غزة داعية المتظاهرين للمحافظة على سلميتها وطابعها الشعبي والجماهيري.
واستشهد منذ بدء (مسيرة العودة وكسر الحصار) في 30 مارس من العام الماضي 305 فلسطينيين من بينهم 59 طفلا و10 سيدات إضافة الى استشهاد ثلاثة مسعفين واثنين من الصحفيين الفلسطينيين في حين اصيب اكثر من 31 الف فلسطيني بجروح مختلفة.
وكان جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني اعلن في بيان امس الاول الاثنين ان عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب الذين استشهدوا منذ النكبة عام 1948 وحتى اليوم داخل فلسطين وخارجها بلغ نحو 100 الف شهيد فيما بلغ عدد اللاجئين اكثر من 6 ملايين لاجئ يعيش نحو 28 بالمئة منهم في 58 مخيما رسميا تابعا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا). 
من جهتها أظهرت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2017 أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين تشكل 43 بالمئة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في دولة فلسطين.
يذكر ان منظمة التحرير الفلسطينية أحيت امس الثلاثاء ذكرى (النكبة) ال71 عبر مسيرات شعبية انطلقت من مقر (اونروا) وصولا الى مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة معربة عن رفضها للخطة الامريكية لعملية السلام التي باتت تعرف ب (صفقة القرن) مؤكدة حق عودة اللاجئين وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس.

خزيمة الفقير
المصريفوبيا
نفطنا والنفط الصخري الأميركي