100 ألف شهيد فلسطيني وعربي منذ النكبة


اعلن جهاز الإحصاء الفلسطيني اليوم الاثنين ان عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب الذين استشهدوا منذ النكبة عام 1948 وحتى اليوم داخل فلسطين وخارجها بلغ نحو مئة الف شهيد.
 
وقال الجهاز في بيان استعرض فيه أوضاع الشعب الفلسطيني من خلال الأرقام والحقائق عشية الذكرى ال71 للنكبة ان عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000 وحتى السابع من الشهر الجاري بلغ 10853 شهيدا.
 
وأضاف ان عام 2014 كان أكثر الأعوام دموية حيث قضى 2240 شهيدا منهم 2181 استشهدوا في قطاع غزة غالبيتهم استشهدوا خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
وذكر الجهاز أن سجلات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) اشارت إلى أن عدد اللاجئين المسجلين في مطلع العام الماضي حوالي 02ر6 مليون لاجئ يعيش حوالي 4ر28 في المئة منهم في 58 مخيما رسميا تابعا للوكالة تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن و9 في سوريا و12 في لبنان و19 مخيما في الضفة الغربية و8 مخيمات في قطاع غزة.
 
وأوضح ان هذه التقديرات تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين باعتبار وجود لاجئين غير مسجلين إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949 حتى عشية حرب 1967 ولا يشمل أيضا الذين رحلوا أو تم ترحيلهم عام 1967 على خلفية الحرب والذين لم يكونوا لاجئين أصلا.
 
من ناحية أخرى، أظهرت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2017 أن نسبة اللاجئين الفلسطينيين تشكل 43 بالمئة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في دولة فلسطين.
 
وقال الجهاز بحسب البيان ان نكبة فلسطين حولت قطاع غزة الى أكثر بقاع العالم اكتظاظا بالسكان مبينا ان 66 بالمئة من سكان القطاع لاجئين.
 
واقام الاحتلال منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة بعرض يزيد عن 1500 متر على طول الحدود الشرقية للقطاع ليسيطر بذلك الاحتلال الإسرائيلي على حوالي 24 بالمئة من مساحة القطاع البالغة 365 كيلومتر مربع.
 
واشار جهاز الإحصاء الفلسطيني الى محدودية قدرة الفلسطينيين على استغلال مواردهم الطبيعية خاصة المياه بسبب سياسات الاحتلال التي تجبر الفلسطينيين على تعويض النقص بشراء المياه من شركة المياه الإسرائيلية (ميكروت).
 
وأوضح ان عدد المواقع الاستعمارية والقواعد العسكرية الإسرائيلية في نهاية عام 2017 بلغ في الضفة الغربية 435 موقعا منها 150 مستعمرة و116 بؤرة استعمارية يقيم فيها اكثر من 650 الف مستعمر حيث 47 بالمئة من المستعمرين يسكنون في محافظة القدس وبلغ عددهم حوالي 300 الف مستعمر. 
 
وتشكل نسبة المستعمرين في الضفة الغربية حوالي 23 مستعمرا مقابل كل 100 فلسطيني في حين بلغت أعلاها في محافظة القدس حوالي 70 مستعمرا مقابل كل 100 فلسطيني.
 
وقال الجهاز إن احداث نكبة فلسطين وما تلاها من تهجير شكلت مأساة كبرى للشعب الفلسطيني حيث تم طرد وتدمير شعب بكامله واحلال جماعات وافراد من شتى بقاع العالم مكانه وتشريد ما يزيد على 800 الف فلسطيني من اصل 4ر1 مليون كانوا يقيمون في فلسطين عام 1948 في 1300 قرية ومدينة فلسطينية.