جامعة الكويت: ملتزمون بتوجهات الدولة في شأن ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في فصل الصيف


أكد أمين عام جامعة الكويت الدكتور مثنى طالب الرفاعي حرص الإدارة الجامعية على الحفاظ على موارد الدولة وخاصة فيما يتعلق بترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، مشيرا إلى أنه تحقيقا لسياسة الدولة وتوجهاتها في هذا الشأن، حرصت الجامعة على نشر السياسات الهادفة إلى أن تكون الكويت دولة صديقة للبيئة من خلال تعميم الأمانة العامة الذي يهيب بجميع مراكز العمل والعاملين بالجامعة ضرورة إطفاء الأنوار خارج أوقات الدوام الرسمي، كذلك ضبط درجة التكييف قدر المستطاع وإغلاق أجهزة الحاسب الآلي وآلات التصوير والطباعة عقب انتهاء الدوام الرسمي، مع مراعاة الحد الأدنى من الإسراف غير المبرر والذي يترتب عليه أضرار وآثار سلبية على البيئة.
 
وذكر الرفاعي، أن جامعة الكويت تعمل جاهدة على بث الوعي بضرورة الترشيد باستهلاك الكهرباء من خلال أخذ التدابير اللازمة التي من شأنها أن تقنن استهلاك الكهرباء بجميع مبانيها من خلال تعميم خطة ترشيد الطاقة على جميع مراكز العمل أثناء فترة الفصل الصيفي والتي تعتبر الفترة الأكبر في استهلاك الطاقة الكهربائية ، إضافة إلى استخدام ألواح الطاقة الشمسية في موقع كيفان واستبدال وحدات الإنارة المستهلكة بأنواع  LED وتظليل الواجهات الزجاجية للمباني في مواقع كيفان والشويخ وغيرها من الإجراءات الاحترازية التي من شأنها أن تقنن من استهلاك الكهرباء.
 
​وأشار الرفاعي إلى ما قامت به الجامعة ممثلة بإدارة الإنشاءات والصيانة كونها الإدارة المعنية بتشغيل وصيانة المباني الجامعية، حيث قامت بتفعيل خطة ترشيد الطاقة التي تتم سنويا مرورا بفصل الصيف، من خلال التنسيق الداخلي مع كافة كليات الجامعة بمختلف المواقع الجامعية، فضلا عن التنسيق مع عمادة شؤون الطلبة، لتزويد إدارة الإنشاءات والصيانة بأرقام القاعات غير المستغلة ومستخدمة أثناء الفصل الصيفي لكي يتسنى إغلاق الإضاءة فيها وضبط درجات التكييف، كما تم عمل صيانة لجميع أجهزة القدرة الاحتياطية وفصل سخانات المياه المركزية في كافة المواقع وذلك لتوفير استهلاك الكهرباء حيث تم توفير ما يعادل 3672.7 كيلو وات من القدرة الكهربائية، كذلك تم عمل الصيانة اللازمة لكافة وحدات التكييف بجميع المباني.