نصائح بسيطة للتغذية الصحية في رمضان


خلال شهر رمضان تؤثر طريقة التغذية التي تتبعها خلال الفترة بين المغرب والفجر على توازن الهرمونات والسوائل في الجسم، كما تعتبر مفتاح حصول الجسم على ما يكفي من مغذيات ومعادن ليقوم بوظائفه. 
إليك أهم نصائح التغذية الصحية الخاصة بالصيام:
30 دقيقة:
ترسل المعدة إشارات للدماغ بوصول الطعام إليها بعد 20 دقيقة من البدء في تناول الطعام، لذلك تمهّل. من المفيد أن يستمر زمن وجبة الإفطار الرئيسية 30 دقيقة أو أكثر، وسيساعد المضغ بتأني على تحسين امتصاص الجسم للمغذيات.
السحور:
احرص على تناول حصة جيدة من البروتين في السحور، سواء عن طريق البيض والفول والحليب، أو اللحوم الخالية من الدهون. كما ينبغي أن يحتوي السحور على الموز أو التين أو التمر، إلى جانب الخبز الأسمر للحصول على فيتامينات وألياف.
الوجبات غير الصحية:
خلال شهر رمضان تجنّب الأكلات السريعة (البرغر والبطاطس المقلية) والحلويات الجاهزة مثل الكعك والدونت. وبشكل عام لا تكثر من السكريات المصنّعة بين الإفطار السحور لأنها تزيد العطش، ولا توفّر مغذيات أخرى، أي أنها سعرات حرارية فارغة خالية من المعادن والفيتامينات. كذلك عليك تفادي الأطعمة المقلية الغنية بالزيوت المتحولة في درجة حرارة عالية.
الترطيب:
بين الإفطار والسحور احرص على شرب ما يكفي من الماء، أو بصيغة أخرى تناول كوب ماء كل ساعة، وأكل السلطة التي تحتوي على خضروات غنية بالماء، والاستمتاع بالخشاف والعصائر الطبيعية، والفاكهة الغنية بالسوائل، وتناول القليل من المشروبات التي تحتوي على كافيين لأنه مدرّ للبول.